عشرون ألف كرون لكل مهاجر يغار الجزر اليونانية إلى وطنه
Foto/tt

قرر الاتحاد الأوروبي منح ( 2000 يورو / ما يعادل 20 ألف كرون سويدي ) لكل مهاجر يتواجد حالياً على الجزر اليونانية إذا قرر العودة طوعاً إلى بلاده، وذلك ضمن خطة لتعزيز العودة الطوعية أعلن عنه الاتحاد اليوم الخميس.

واعتبرت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية، إيلفا يوهانسون أن الخطة فرصة بالنسبة للفئة المستهدفة من المهاجرين، مضيفة أن المنظمة الدولية للهجرة ستدير الخطة مع وكالة الحدود الأوروبية فرونتكس.

وحسب يوهانسون فإن “اللاجئين لن يعودوا بالطبع ولا يمكنهم العودة لكن المهاجرين الاقتصاديين الذين ربما يعرفون أنهم لن يحصلوا على قرار إيجابي بشأن اللجوء قد يهتمون بهذه الفرصة”.

وقالت يوهانسون إن الخطة قد تكون طريقة سريعة لتخفيف الضغط على المخيمات في الجزر اليونانية، حيث وصفت الظروف هناك بانها “غير مقبولة على الإطلاق“.

وسيستمر العرض المالي لمدة شهر واحد، حيث تخشى لجنة الهجرة الأوروبية أن يجتذب هذا مخطط المزيد من المهاجرين إلى أوروبا في حال لم يكون مربوطاً بوقت محدد.

وأكدت يوهانسون إن العرض لن ينطبق على اللاجئين الذين ليس لديهم منازل للعودة إليها، ولكن الغرض منه هو تحفيز المهاجرين الذين يسعون إلى مستويات معيشية أفضل لمغادرة الجزر.

وأشارت يوهانسون إنها تأمل أن يتقدم 5000 شخص للحصول على العرض، على الرغم من أنها اعترافها بعدم وجود إحصاءات حول عدد الأشخاص في الجزر اليونانية الذين كانوا “مهاجرين اقتصاديين” وليسوا لاجئين.

ومنذ عام 2016، قرابة 18 ألف شخص العودة إلى أوطانهم من اليونان في إطار برنامج العودة الطوعية الذي يموله الاتحاد الأوروبي وتديره المنظمة الدولية للهجرة، كان حوالي خمسهم فقط (3927) على الجزر.

المصدر theguardian