نائبة مجلس بلدي تحتال على التأمينات الاجتماعية

aktarr design
أدانت محكمة مقاطعة مورا عضوة المجلس البلدي في بلدية راتفيك لينا يوهانسون عن الحزب المسيحي الديمقراطي، بالحصول على أموال بغير وجه حق عبر حصولها على إجازة مرضية مدفوعة من السويد، وعملها بدوام كامل كطبيب معالج في اسبانيا بنفس الوقت.
ويقدّر المبلغ الذي حصلت عليه يوهانسون بـ395 الف كرونة سويدية.كانت يوهانسون قد أصيبت بجروح خطيرة في حادث مروري في عام 2003.
بعد الحادث، أصيبت بألم مزمن شمل انخفاض القدرة على العمل والإجازات المرضية. في يناير 2019 فقط استعادت قدرتها على العمل بالكامل – وفقاً لادعائها.
وفي 10 نوفمبر 2017 ، قدم مكتب التأمينات الاجتماعية تقريرًا للشرطة عن تلقي يوهانسن لراتب على الرغم من تلقيها إعانة مرضية من مكتب التأمينات الاجتماعية في نفس الوقت، وينص الإخطار على أن لينا جوهانسون “تسببت في مدفوعات غير صحيحة من استحقاقات المرض”.
وينص الحكم ، على أنها لم تذكر أنها سافرت إلى إسبانيا للعمل بدوام كامل كطبيب علاج طبيعي، لثماني ساعات في اليوم وستة أيام في الأسبوع، بينما كانت تتلقى إعانة مرضية.
هذا وكانت لينا قد تم انتخابها منذ عام 2010 في مجلس بلدي راتفيت عن الحزب الديمقراطي المسيحي.

expressen المصدر