عملية أمنية كبيرة للشرطة في مالمو

-

باشرت الشرطة السويدية، صباح الثلاثاء، بعملية أمينة واسعة في مدينة مالمو بمشاركة قرابة 200 شرطي.

وتأتي هذه العملية استكمالاً لجهود حملة “ريمفروست” الأمنية التي أطلقتها الشرطة ضد الجريمة المنظمة والعصابات في شهر يناير الماضي.

وإلى جانب الشرطة، تشارك كل من مصلحة الضريبة السويدية وإدارة الجمارك ومصلحة الديون في الحملة.

وخلال حملة ريمفروس منذ انطلاقها تم تفتيش ما يقارب 729 عقار في مالمو، وتم فحص أكثر من ألفي مركبة من قبل الشرطة.

وفي العملية الجديدة، تجمّع الشرطة في حي الروزنغارد ومن ثم تفرقت المجموعات، حيث أن أكبر جزء من العملية موجه لمنطقة سيفد في المدينة.

ومن المتوقع أن تستمر العملية طوال الأسبوع الجاري، حيث كتبت الشرطة على فيسبوك أن المواطنين يجب أن يتوقعوا زيادة نشاط الشرطة ووجود المزيد من الضوابط المرورية أكثر من المعتاد.

وقال المتحدث باسم الشرطة باتريك فورس إن الهدف من الحملة هو الحد من الجريمة في مالمو، مضيفاً: “نحن نبحث بشكل أساسي عن الأسلحة والمخدرات والمتفجرات وغيرها للحد من عدد الجرائم وزيادة سلامة المجتمع”.

المصدر: Sydsvenskan

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا