aktarr design
قضت محكمة يوتبوري العليا بغرامة بمبلغ 50 الف كرونه على والدين بسبب سوء تغذية طفلتهما.
 
وكان الزوجان قد قاما بفرض حمية غذائية نباتية غير مكتملة على طفلتهما البالغة من العمر عاميين كادت تودي بحياتها.
 
الزوجان يؤمنان بالطب البديل لذا أبعدا ابنتهما عن نظام الرعاية الصحية ولم يسجلاها في مصلحة الضرائب. كما فرضا عليها نمطاً غذائياً أدى إلى إصابتها بسوء التغذية، ويدعيان أنهما يعتنيان بها بشكلٍ كبير ولكنها تعاني من حساسية اتجاه الطعام، لذا بحثا عن علاجٍ لها في الطب البديل وحسب ادعائهما أدى إلى نتائج جيدة.
 
قال هنريك أرنيل ، كبير الأطباء في مستشفى الأطفال في أستريد ليندجرين ، إن الطعام النباتي لا يجب أن يكون خطيرًا في حد ذاته ، ولكنه يفرض مطالب أكبر على يتبع هذا الأسلوب وخاصة فيما يتعلق بوجبة غذائية مناسبة للأطفال الصغار.
 
ويضيف هنريك : الحمية النباتية ليست حمية كاملة ، فهي تتطلب مكملات إضافية حتى تناسب الأطفال.
 
من جهتهما فقد نفى الوالدان باستمرار الجريمة وقالا إن حالة الابنة السيئة كانت بسبب مرض في المعدة.
 
وفقاً للمحكمة فأنه يعتبر الجمع بين اتباع نظام غذائي غير كافٍ وعدم وجود فحوصات صحية كافية فأن ذلك يعد فعل ارتكاب إهمال بحق الطفلة.
 
محكمة الأستئناف خففت الحكم من السجن ثلاثة أشهر إلى الأكتفاء بجفع غرامة مالية,حيث وجدت المحكمة أنه لا توجد أسباب كافية بالسجن.

المصدر sverigesradio