غلاء عقود الإيجار من الدرجة الثانية هو أمر مخالف للقانون

aktarr design

أظهر تقرير جديد للتلفزيون السويدي أن الكثير من الذين يعيشون بعقود ايجار كيد ثانية والذي يعرف ( اندراهاند ) يعتقدون أن الايجار مرتفع الثمن ويطالبون باسترجاع أموالهم.

وأشارت لجنة شؤون الاستئجار إلى أن عدد الشكاوي المقدمة إليها زاد بنسبة 135 في المئة، وعللت اللجنة سبب ذلك بأن هناك صعوبة في الحصول على شقق سكنية إضافة لأن الكثير من الشبان يستقلون بحايتهم بشكل مبكر عن أسرتهم، الشئ الذي يضطرهم للاستئجار بعقود يد ثانية.

وأظهر مسح لمؤسسة بوفيركيت أن سوق الاسكان آخذ في ازدياد، وأن عقود الإيجار لليد الثانية هي أعلى من العقد الحقيقي لليد الأولى بنسبة 65 في المئة وهو ومخالف للقانون.

وبحسب التقرير فإن أكثر من 300 شخص تقدم بشكوى للجنة شؤون الاستئجار يطالب بخفض الايجار أو استرداد المال، مشيراً إلى أن أنه لم يتم تسوية كل الشكاوي، لكن في حال رأت اللجنة ان الايجار لليد الثانية مرتفع فيحق للمستأجر استرجاع أمواله.

الإيجار بعقد من اليد الثانية ( Andrahand ) العقود المؤقتة
أي أن شخص ما لديه عقد إيجار مباشرمن الدرجة الأولى قام بعرض شقته للإيجار في حال موافقة مالك العقار أو شركة السكن

المصدر SVT