فرض المزيد من الرقابة على التذاكر في مقاطعة سكونه

-

اكتر-أخبار السويد :أكد مسؤولون في شركة النقل سكونه ترافيكن، على أن عددًا أكبر من الأشخاص يستقلون الحافلات والقطارات دون شراء تذاكر، الأمر الذي يحتاج إلى فرض رقابة أكبر للتحقق من شراء الركاب للتذاكر.

وتشير شركة النقل إلى أنها لم تفرض أي رقابة تذكر خلال فصل الصيف، الأمر الذي تسبب بارتفاع عدد الركاب الذين يستقلون وسائل النقل العام بشكل مجاني.

وساعدت إجراءات الوقاية التي فرضت منذ أبريل/ نيسان الماضي على تفاقم هذه المشكلة، إذ أغلقت الأبواب الأمامية وأصبح صعود الحافلة مقتصرًا على الأبواب الخلفية فقط لتقليل خطر إصابة سائقي الحافلات بالعدوى.

قال مايكل توماسون رئيس شركة سكونه ترافيكن وأحد الشركاء فيها، “تلقينا مؤشرات على أن الغش قد ازداد مؤخرًا. ولكن نظرًا لأن مفتشينا لم يتمكنوا من العمل بالطريقة المعتادة ذاتها، لم نتمكن من الحصول على إحصاءات دقيقة.”

وأضاف بأن المفتشين كرسوا أنفسهم في الغالب لعد الركاب. لكن يتوجب عليهم الآن تغيير أولوياتهم والتحقق من التذاكر بدلاً من ذلك.

واوضخ توماسون قائلًا، “إننا بحاجة إلى التأكد من حصولنا على جميع عائدات التذاكر التي يمكننا الحصول عليها، في الوقت الذي فقدنا فيه نحو أربعين بالمئة من مسافرينا.”

أجرت شركة سكونه ترافيكن في العام 2019، 3.5مليون عملية تفتيش على التذاكر، 2٪ من الركاب الذين تم التحقق منهم لم يشتروا تذكرة. لكن تعتقد الشركة أن النسبة الفعلية لعدد الأشخاص الذين يسافرون دون تذكرة صالحة أعلى قليلاً.

المصدر sydsvenskan

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

5,880
Updated on 09/28/2020 2:13 pm

عدد المتعافين:

85,043
Updated on 09/28/2020 2:13 pm

عدد المصابين:

90,923
Updated on 09/28/2020 2:13 pm

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا