aktarr design

قامت شركة الإسكان Örebrobostäder بفسخ حوالي 500 عقد إيجار منذ عام 2015 حتى الآن، بسبب تأجيرها بالأسود من قبل المستأجر الأول.

وحسب شركة السكن في بلدية أوريبرو السويدية فإن أزمة تأجير الشقق بالأسود تفاقمت منذ عام 2015، واضطرت الشركة إلى فسخ ما معدله 150 عقداً سنوياً.

أدت تلك العملية إلى توفير المزيد من الشواغر وتخفيض فترة الانتظار لمن يريد الحصول على بيت بشكل نظامي، ذلك بحسب آنا كارين ماغنسون من شركة سكن أوربيرو التي أضافت أن العديد من تلك العقود كانت لآباء يستأجرون لأبنائهم أو لأناس يرغبون بمساعدة الأقارب، لكن أيضاً هناك الكثير منها بهدف كسب المال بطرق غير مشروعة.

المصدر: sverigesradio