فضيحة من العيار الثقيل.. عضو في حزب ديمقراطيو السويد يتعاطى الكوكايين

-

اكتر- أخبار السويد:أظهر مقطع فيديو نشرته صحيفة إكسبريسن مستشار المعارضة عن حزب السويديين الديمقراطيين في نورشوبينغ وعضو في المجلس الإقليمي في أوسترجوتلاند، داركو مامكوفيتش الذي يبلغ من العمر 52 عامًا، وهو يتعاطى جرعة كوكايين في جلسة خاصة.

كتب مامكوفيتش في تعليق له: “لقد كان خطأ لمرة واحدة عندما كنت مخمورًا في حفلة خاصة، حيث اتضح أن الشخص الذي أعطاني المادة المخدرة كان يسعى للحصول على دليل مساومة ضدي لأغراض الابتزاز.”

وفي الفيلم الذي نشرته إكسبريسن، شوهد داركو مامكوفيتش جالسًا على أريكة وتسمع في الخلفية الموسيقى، وعلى الطاولة أمامه زجاجات لمشروبات الطاقة، بالإضافة إلى مسحوق أبيض يعتقد إنه كوكايين. ويظهر مامكوفيتش وهو ينحني مرتين نحو المسحوق على الطاولة بأنبوب ملفوف لاستنشاقه.

وأفادت المصادر أن المعلومات التي تفيد بأن مامكوفيتش يتعاطى المخدرات قد نوقشت في جمعية البلدية SD Norrköping. حيث أعرب الجميع عن مخاوفهم  من أن يتم الكشف عنها علنًا وأن يتم تدمير عمل الحزب في البلدية وإفشال التعاون مع جهات أخرى في البلدية.

والإشكالية الأخرى هي أن مامكوفيتش هو الآن الرجل القوي للحزب في نورشوبينغ كعضو مجلس المعارضة. بالإضافة إلى ذلك، فهو عضو في المجلس الإقليمي في أوسترجوتلاند ورئيس الجمعية البلدية SD Norrköping التي اتسمت منذ عدة سنوات بالصراع الداخلي.

وتوجه مراسل إكسبريسن إلى منزل داركو مامكوفيتش، وبمجرد عرض مقطع الفيديو وسؤاله عنه، أجاب أنه سيتصل بالشرطة، وقال، “عندما يقرع شخص لا أعرفه جرس بابي حاملًا الكاميرا ويرفض المغادرة عندما أطلب منه ذلك، فأنا أعتبر ذلك تهديدًا. إن لم تغادر الباب الآن وعلى الفور، فسيتعين علي الاتصال بالشرطة.”

كتب ريتشارد جومشوف، سكرتير حزب الديمقراطيين السويديين في تعليق له نيابة عن الحزب، “يدرس الحزب حاليًا ما إذا كانت المعلومات صحيحة أم لا. ونحن نأخذ هذا على محمل الجد ومن المهم أن يتم تسويته بالتفصيل، فتعاطي المخدرات ليس بالشيء الذي يقبله الحزب. نحن عرضنا عليه المساعدة وطلبنا منه أخذ إجازة مرضية. فإذا تبين أنه يعاني من إدمان، فإننا نفترض أنه سيتقبل رعاية الإدمان التي نقدمها من قبل الحزب.”

وحصل قسم الصحافة في حزب الديمقراطيين السويديين على تعليق من داركو مامكوفيتش حيث قال:

“أنا لا أتعاطي المخدرات، لقد كان ذلك خطأ لمرة واحدة عندما كنت في حالة سكر في حفلة خاصة، حيث اتضح أن الشخص الذي أعطاني المواد المخدرة كان ينوي الحصول على دليل مساومة ضدي لأغراض الابتزاز.”

وأضاف، “لقد عانيت من متلازمة التعب المتكرر لفترة طويلة ما أدى إلى زيادة استهلاكي للكحول دون أن ألاحظ ذلك في الوقت المناسب، ومع ذلك، فقد طلبت المساعدة منذ فترة وأنا في إجازة مرضية. المخدرات بلا ريب ضارة والإدمان شيء يمكن أن يؤثر على أي شخص.”

من المعلوم أن الديمقراطيين السويديين يتبنون سياسة مقيدة للمخدرات. إذ يطالب الحزب بإجراء الاختبارات الإلزامية للعقاقير وتأمين الرعاية الصحية المدرسية الموسعة للتمكن من اكتشاف السلوكيات المحفوفة بالمخاطر لدى الشباب والمجتمع عمومًا”

وقدم الحزب في البرلمان اقتراحات لتشديد العقوبة على جرائم المخدرات، وأنه في الحالات التي تؤدي فيها جرائم المخدرات إلى الترحيل، يجب أن تتم هذه العقوبة مدى الحياة. وأشار الحزب في عدة مرات إلى الصلة بين المخدرات والجريمة المنظمة.

المصدر expressen

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

5,918
Updated on 10/20/2020 2:10 am

عدد المتعافين:

97,282
Updated on 10/20/2020 2:10 am

عدد المصابين:

103,200
Updated on 10/20/2020 2:10 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا