aktarr ارشيف

في خبرٍ أورده موقع وكالة يورو نيوز عربي فقد جُمِدَ مبلغ قدره 135 مليون دولار من العملة المشفرة، في حساباتٍ رقمية سرية بعد الوفاة المفاجئة للشخص الوحيد الذي يملك كلمة السر.

حيث توفي جيرالد كوتن مؤسس شركة كوادريغا لتبادل العملات الرقمية الشهر الماضي عن عمر ثلاثين سنة، بسبب مرضه أثناء عمله التطوعي في دارٍ للأيتام في الهند. وتقول زوجته إن وفاته تركت ما يزيد عن 180 مليون دولار كندي من العملات المعدنية فيما يسمى بالتخزين البارد للعملات المشفرة، أي تجميدها في وحدات رقمية حقيقية كأقراص صلبة، لا يمكن الوصول إليها إلا عبر كلمة مرور خاصة.

ويبلغ عدد المستثمرين في الشركة 363 مستخدم، وما حصل رتب على الشركة للعملاء المتضررين وعددهم 115 ديون مقدارها 180 مليون دولار كندي.