فقط ثلث لاجئي عام 2015 في السويد حصلوا على عمل

-

اكتر-أخبار السويد: أظهرت إحصائيات قام بها مكتب الإحصاء السويدي (SCB) بالنيابة عن التلفزيون السويدي، أن اللاجئين الذين قدموا إلى السويد عام 2015، وهو العام الذي حدثت فيه ما سمي (أزمة اللاجئين)، يواجهون صعوبة في الحصول على عمل، وأن ثلثهم فقط يعمل الآن بأجر.

في عام 2015، طلب أكثر من 160 ألف شخص حق اللجوء في السويد. من بين هؤلاء، حصل اليوم أقل من 100 ألف شخص على تصريح إقامة. من بينهم، 67500 شخص تزيد أعمارهم عن 16 عاماً.

بناءً على طلب من التلفزيون السويدي، أجرت هيئة الإحصاء السويدية دراسة حول كيفية قيام هؤلاء اللاجئين بدعم أنفسهم اليوم. ووفقاً لإحصاءات الدخل الصادرة عن الهيئة، فإن حوالي الثلث يعتبرون موظفين بأجر، أي لديهم دخل سنوي يزيد عن 96 ألف كرونة سويدية. بينما الثلثان الآخران من ذوي الدخل المنخفض للغاية، ويدرسون أو يتلقون أنواعاً مختلفة من المساعدات المالية.

كتب ماتس هامرستيد، أستاذ الاقتصاد، عن فرص اللاجئين في سوق العمل. ولم يفاجأ بالأرقام التي قدمتها هيئة الإحصاء السويدية:

“يستغرق دخول اللاجئين إلى سوق العمل وقتاً طويلاً. لقد كان الأمر هكذا لمدة 40 عاماً. الآن، جعل وباء كورونا الاحتمالات أكثر صعوبة. لن يتغير هذا بشكل سريع، لذا أعتقد أن الحال سيبقى كما هو عليه خلال الخمس سنوات المقبلة”.

المصدر SVT

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

6,681
Updated on 28/11/2020 8:00 am

عدد المتعافين:

236,448
Updated on 28/11/2020 8:00 am

عدد المصابين:

243,129
Updated on 28/11/2020 8:00 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا