فيديوهات قد تفيد آساب روكي في المحاكمة وأخرى قد تدينه

aktarr design

في اليوم الثالث لمحاكمة مغني الراب الأمريكي آساب الروكي في ستوكهولم يجري سباق بين المدعي العام وفريق الدفاع حول قراءة الفيديوهات المتوفرة عن حادثة اعتداء روكي واثنين من حراسه على شاب في التاسعة عشر من عمره.

يوجد مجموعة متباينة من مقاطع الفيديو حول الحادثة، من بينها فيلمان من كاميرات المراقبة في أحد المطاعم، ومقاطع سجلها شهود بالهواتف الجولة، إضافة إلى فيديو سجله أحد مساعدي آساب روكي.

يمكن لبعض مقاطع الفيديو أن تدين آساب روكي، ولكن يجري الحديث أيضاً عن مقطع فيديو يمكن أن يبرئه أو على الأقل يخفف المسؤولية عن الحادث، وفقاً لفريق الدفاع.

المقطع الجديد يظهر الشاب المدعي خارج المطعم وهو يتوجه نحو أحد حراس روكي، يتبادلان الحديث بعصبية، بينما يظهر روكي في زاوية أخرى من الفيلم ويبدوا كما لو أنه لا يعرف ما يجري، في اللحظة التي يقوم بها الحارس برفع الشاب ورميه في الهواء، وبعد ثوان يتدخل روكي والحارس الثاني وتبدأ عملية الاعتداء على الشاب.

بينما يرى محامي الدفاع عن روكي سلوبدان يوفيتش أن هذا المقطع يمكن أن يوظف بخدمة روكي، ويشتبه المحامي أن الشاب كان مسلح بسكين أو شيء ما لأن أحد الحراس قد أصيب بجروح، وأن روكي وحراسه تعرضوا للتهديد والدفاع عن النفس بحسب المحامي.

 

المصدر: التلفزيون السويدي svt

توتر العلاقات الإمركية السويدية

بعد أن وصف دونالد ترامب رئيس الوزراء السويدي بالشخص الموهوبالآن يصب غضبه عليه ويقول لقد خيب أملي ستيفان لوفين وبأن السويد خانت المجتمع الأمركي.

Publicerat av Aktarr Fredag 26 juli 2019