فيروس كورونا يحصد أرواح 18 شخص خلال 24 ساعة في ستوكهولم لوحدها

-

أعلنت مقاطعة ستوكهولم، مساء اليوم الأربعاء، عن وفاة 18 شخصاً إثر إصابتهم بعدوى فيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، وهو أعلى رقم تسجله المقاطعة حتى الآن.

وقال مدير الصحة في المقاطعة بيورن إريكسون: “إذا ساء والضع أكثر، فأنا على استعداد لإعلان أن الوضع أصبح كارثة”

وحتى الآن توفي ما مجموعه 37 مريضا في مقاطعة ستوكهولم، حيث بيّن مدير الصحة في المقاطعة بيورن إريكسون أن ستوكهولم لديها 1070 إصابة بالمرض حتى الآن، بارتفاع نسبته 111 إصابة في الـ 24 ساعة الماضية.

ويتم رعاية 300 شخص في ستوكهولم في المستشفيات، 65 منهم في العناية المركزة.

واعتبر إريكسون أن ستوكهولم في قلب العاصفة الآن، كما أشار إلى أن الرعاية الصحية في ثاني أعلى حالة طوارئ لها حتى الآن.

وأضاف إريكسون “نتمنى الأفضل ، لكن يجب أن نخطط للأسوأ”.

وحسب إريكسون فإن الأمران الأكثر إلحاحاً للمقاطعة الآن هما امتلاك ما يكفي من معدات الحماية والوقاية، ورفع عدد الموظفين لزيادة سعة الخدمات الصحية.

وبيّن إريكسون أن المستشفى الميداني الذي تبنيه قوة الدفاع في معرض ستوكهولم في vlvsjö يجب أن يكون قادراً على رعاية مرضى المستشفى، في أسوأ وضع قد يستقبل المستشفى ما يصل إلى 600 مريض.

وبهذا الإعلان يرتفع عدد وفيات السويد بسبب فيروس كورونا بالمجمل إلى 66 وفاة.

المصدر: Aftonbladet

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا