في اليوم الرابع لمهرجان مالمو: المسابقات تختتم وسط حفاوة جماهيرية

aktarr design

لا تزال العروض والأنشطة لا تتوقف في مهرجان مالمو التاسع للسينما العربية، وخلال اليوم الرابع للمهرجان (الأثنين 7 أكتوبر) اختتمت عروض مسابقات المهرجان الثلاث، وكذلك أنشطةالصناعة في منتدي سوق مالمو

ففي فندق سكانديك تراينجلن اختتمت جلسات تقديم المشروعات المشاركة في سوق منتدى مالمو والمتنافسة على جوائزه القيمة بتقديم خمسة مشروعات أفلام روائية تتنافس في مراحل ما بعد الإنتاج، تلاها جلسات مع خبراء الصناعة لتقديم أعمال مؤسساتهم لحضور المنتدى

أما في سينما بانورا فقد بدأ اليوم بعرضين مخصصين لطلبة المدارس لكل من فيلم التحريك المصري “الفارس والأميرة” وتبعه مناقشة مع المخرج المشارك ابراهيم موسى أدارها الناقد محمد نبيل، والفيلم التونسي “فتوى” عقبه مناقشة مع المخرج محمود بن محمود أدارتها الصحفية رانيا الزاهد

خلال اليوم اختتم المهرجان عروض مسابقاته الثلاثة، بداية بعرض المجموعتين الثالثة والرابعة من مسابقة الأفلام القصيرة بحضور صناعها، وناقشها معهم مبرمج الأفلام القصيرة بالمهرجان الناقد محمد عاطف

واختتمت مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بعرض فيلمين هما الفيلم العماني “زيانة” وتلته مناقشة مع المخرج خالد الزدجالي، ثم شاهد الجمهور الفيلم الفلسطيني “مفك” ثم ناقشه مع بطلة الفيلم عرين عُمري

كذلك عُرض آخر فيملين في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة وهما الفيلم المصري “الشغلة” بحضور منتج الفيلم محمد رشاد، ثم الفيلم التونسي “ع السّكة” بحضور المخرج المساعد أحمد مراد خنفير، والذي أدارت النقاش معه الناقدة مروة أبو عيش

كما شهد اليوم عرضًا خاصًا للاحتفاء بالفيلم المصري “يوم الدين” الذي شارك في المسابقة الدولية لمهرجان كان، عقب العرض مناقشة مع المخرج أبو بكر شوقي أدارها الناقد أحمد شوقي

وأخيرًا، اختتمت أنشطة اليوم بحفل استقبال وموسيقى عربية سبقت عرض الليلة الثالثة والأخيرة من برنامج “ليالي عربية”، والذي عُرض فيه الفيلم التونسي “دشرة”، أول فيلم رعب تونسي والذي حقق إيرادات قياسية في شباك التذاكر في بلده، وقام مخرجه عبد الحميد بوشناق بتقديم الفيلم للجمهور