aktarr svt
إعلان Advertising

وافقت محكمة ستوكهولم الابتدائية على قرار تبني الطفلة فلورانسيا باهاموندس من قبل عمها المقيم في السويد، ما يعني أنها ستتمكن من الحصول على الإقامة في السويد.

بعد قرابة 6 سنوات طفلة تشيلية تحصل على حق الإقامة

وكانت الطفلة البالغة من العمر تسع سنوات قد أتت إلى السويد من تشيلي وهي في ربيعها الرابع بعد وفاة والدتها بالسرطان. لكن مصلحة الهجرة وبعد بلوغها سن السابعة أصدرت بحقها قرار ترحيل خارج البلاد، وكان قد مضى على تواجدها في البلاد ثلاث سنوات.

العم بدوره قرر تبني الطفلة ليتسنى لها البقاء في السويد لكن طلبه قوبل بالرفض، بحجة أنه على علاقة سامبو وبحسب القانون الجديد للتبني فإنه لا يحق التبني من قبل شخص واحد بل فقط من قبل زوجين، وهو الأمر الذي رفضه العم الذي لا يريد لصديقته السامبو أن تصبح بمثابة الأم للطفلة.

وبعد انتهاء علاقته بصديقته السامبو وافقت المحكمة على طلبه مرة أخرى بتني الطفلة معتبرة إياه الوالد الوحيد في التنبي.

وقال محامي العم والطفلة أنه ما عليهم القيام به الآن هو الذهاب إلى مصلحة الهجرة وتقديم قرار التبني ليتم الحصول على حق الإقامة للطفلة، مستبعداً أن يكون هناك أي خطر جديد للترحيل.

المصدر: التلفزيون السويدي