قضاء وقت طويل على الشاشات يؤثر على التعليم والصحة

aktarr design
إعلان Advertising

أشارت دراسة قامت بها جامعة كريستيانستاد تربط بين علاقة النوم واستخدام الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون وشاشات القراءة، أن زيادة وقت النظر إلى الشاشة يؤثر سلباً على النوم.

الباحثون تابعوا منذ عشرة أعوام الأطفال والشباب في المدارس لفحص عادات نومهم، وأظهرت الدراسة أن كل طالب ثالث ينشط على وسائل التواصل الاجتماعي أكثر من عشر مرات في اليوم وهم يواجهون زيادة في التعب بالمدرسة وصعوبات في النوم.

ونتيجة قلة النوم يصبح أولئك الشبان حساسين للإجهاد والتوتر ويجدون صعوبة أكبر في حل المشكلات في المدرسة، والتي بدورها يمكن أن تؤدي إلى معدلات دراسية أقل.

وأوضحت أنيكا نوريل كلارك العالمة النفسانية الحائزة على دكتوراه في علم النفس، أنه وعلى المدى القصير يصعب على الأشخاص الذين يجلسون ساعات طويلة على الشاشات التعلم، كما أنهم يشعرون بالتعب والنعاس وضعف التركيز، أما على المدى الطويل ، يمكن أن يتطور الأمر ليصل إلى الحرمان من النوم أو الإصابة بالاكتئاب.

وخلصت الدراسة إلى أنه مقارنة مع 100 سنة مضت، ينام الأطفال والشباب ساعة أقل. وهو عامل يؤثر ويمكن أن يؤدي إلى زيادة اعتلال الصحة.

المصدر svt