قطاع السياحة السويدي يشهد تحسناً رغم الوباء

-

اكتر-أخبار السويد : تعرض قطاع السياحة إلى انتكاسة في ظل وباء كورونا، لكن رفع العديد من القيود على السفر مؤخراً، ساعد على عودة النشاط إلى هذا القطاع نسبياً، رغم الصعوبات التي لا تزال تواجهها المطاعم والفنادق.

ففي ستوكهولم ازدادت الإقامة في الفنادق بنسبة 20 إلى 30 في المئة خلال شهر يوليو/تموز. وفي يوتوبوري ومالمو تحسن أيضاً إشغال الفنادق. لكنها لا تزال دون مستوياتها الطبيعية في جميع المدن.

وبينما يشكل السويديون النسبة الأكبر من السياحة في الداخل بين المدن، فإن معظم السياح الذي يأتون من الخارج هم مواطنون الدول الأوروبية المجاورة، الذين بإمكانهم العودة بسهولة في حال حدوث أي متغيرات.

وقد ازدادت حدة الانتقادات للحكومة في الآونة الأخيرة، بسبب الإجراءات التي اتخذتها فيما يتعلق بالأنشطة الموسيقية والرياضية.

ويعُتبر حظر التجمعات التي تزيد عن خمسين شخصاً، واحدة من أكثر الإجراءات التي أثرت سلباً على قطاع السياحة، إذ عادةً ما ينجذب السياح إلى الأنشطة التي كانت تضم تجمعات كبرى في السابق.

المصدر  sverigesradio

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

5,880
Updated on 09/26/2020 4:49 am

عدد المتعافين:

85,043
Updated on 09/26/2020 4:49 am

عدد المصابين:

90,923
Updated on 09/26/2020 4:49 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا