قط يختفي من يوتوبوري ويظهر في فنلندا

aktarr design
عثرت عائلة سويدية أمس الثلاثاء، على قطتهم التي فُقدت الشهر الماضي من يوتوبوري، في جزيرة أولاند الفنلندية التي تبعد حوالي 650 كيلو عن مكان إقامة القطة.
وكانت القطة البالغة من العمر أربعة سنوات قد اختفت في الثامن من سبتمبر من منزل العائلة في يوتوبوري، الذين لم يهتموا في البداية لغيابها لأن القطة اختفت أكثر من مرة وعادت قبل ذلك، لكن مع مرور الأسابيع بدأ يراودهم الشك حول مصيرها، الأمر الذي دفعهم إلى طلب المساعدة للبحث عنها على فيسبوك.
Katten Selma hittade på Åland där den fick både veterinärvård och kärlek av Katthjälpen på Åland. Bild: Katthjälpen på Åland
وتقول ميمي روس مالكة القطة أنها تلقت اتصالاً من رقم خارجي، حيث اعتقدت في البداية أنه احتيال لكن المتصل ذكر اسم القطة ورقم الشريحة التي تحملها في طوقها، كما أرسل صورة للقطة.

وحول كيفية وصولها إلى الجزيرة، يعتقد أن القطة صعدت دون أن يلاحظها أحد على متن سفينة فنلندية تدعى سندريلا كانت تتواجد في يوتوبوري لنقل معدات لحفل موسيقي.
وحين وصلت السفينة منطقة أولاند وجد أحد العمال القطة، حيث ظن أنها تعيش في منطقة المرفأ هناك فقام بإطلاق سراحها في الجزيرة.
هذا وتستعد العائلة للسفر إلى فنلندا لاسترجاع القطة، الأمر الذي سيأخذ تقريباً 21 يوماً بسبب عدم امتلاك القطة لجواز سفر ودفتر تطعيم ضد داء الكلب، حيث سيتم اعادتها للسويد بعد انتهاء الإجراءات الرسمية.