aktarr design

أعربت شركة Öresundskrafts العاملة في مدينة Helsingborg عن قلقها من اقتراب موعد مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي المقررة نهاية الشهر الجاري بسبب إمكانية توقف الشركة عن الحصول على القمامة من المملكة.

وتستورد شركة Öresundskrafts كل عام من بريطانيا 20 ألف طن من القمامة التي يتم حرقها وتحويلها إلى كهرباء أو استخدامها في التدفئة المركزية.

وكل يوم أربعاء يتسلم ميناء Helsingborg آلاف الأطنان من النفايات البريطانية ليتم حرقها من قبل الشركة وتحويلها إلى طاقة. ويدفع الجانب البريطاني حوالي 400 إلى 500 كرونة عن الطن الواحد.

وقال مارتن توفت مدير منطقة الأعمال في شركة Öresundskrafts إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يشكل مشكلة حقيقية في حال توقفت النفايات عن الوصول إلى السويد، ما يعني الحاجة للبحث عن مصدر آخر للحصول على تلك النفايات، موضحاً أن بريطانيا في الوقت نفسه ستواجه أيضاً مشكلة في التخلص من تلك النفايات.

هذا ومن المقرر أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار 2019 في الساعة 11:00 بتوقيت المملكة المتحدة ذلك في حال عدم تمديد فترة خروجها.

المصدر svt