قوانين جديدة تسهل عملية تأكيد الأبوة في السويد

aktarr dad and babe

حسب خبرٍ أورده التلفزيون السويدي SVT  إنه يجري العمل على تسهيل إجراءات تأكيد الأبوة من خلال الأتمتة الرقمية، ما يعني توفير عشرات الملايين جراء العدول عن الإجراءات الحالية المعقدة، ولكن ذلك حسب السكرتيرة الاجتماعية صوفيا شورا يحتاج إلى تشريعاتٍ جديدة.

والأمر يتعلق بالأطفال الذين يولدون قبل أن يقوم الوالدان بتثبيت زواجهما قانونياً، وبالتالي يجب إثبات الأبوة من خلال إجراءات قانونية، عبر توقيع الوالدين وشهادة الشهود.

وتصف صوفيا شورا السكرتيرة الاجتماعية المقترح الجديد بالقول “أعتقد أنه سيكون أكثر سلاسة وسيكون عبء العمل أقل بالنسبة لنا ولمن يعملون في مجال قانون الأسرة إذا استطعنا التعامل معه بشكل رقمي”.

ولكي تكون هناك إمكانية لتأكيد الأبوة والأمومة رقميا، من الضروري تجديد قانون الوالدين، أي إجراء تغيير على القانون. وهناك لجنة حالياً تقوم بالتحقيق في ذلك نيابةً عن الحكومة عبر استعراض جملة من المقترحات منها تأكيد الأبوة رقمياً.

يوجد في السويد أكثر من 45،000 طفل من المولودين لآباء غير متزوجين وفقاً لإحصاءات السويد (SCB)، مما يعني أن أكثر من 45،000 طفل وآبائهم سوف يتأثرون بالمقترح.

من المقدر أن تنخفض تكاليف إدارة القضايا في اللجنة الاجتماعية بمقدار 90 مليون. من المقترح أن تدخل القواعد الجديدة حيز التنفيذ في 1 يناير 2021.