aktarr design
حكمت محكمة بوراس المحلية، قبل أسبوع، على شابة تبلغ من العمر 21 عاماً بالسجن ست سنوات وثمانية أشهر بتهمة القتل، بسبب طعنها لفتاة لشابة أخرى إثر خلاف حول بطاقة الباص.
وفي الحادثة التي وقعت في شهر آب/أغسطس صديق الفتاة قد اتصل بالشرطة ليلاً للإبلاغ عن تعرض صديقته للطعن في شقة في بوراس، وفور وصول الشرطة فإن وجدوا المرأة غارقة بدمها ومعدل ضربات القلب لديها ضعيف.
كوانت فإن الضحية تعرضت لطعنات متعددة خلّفت جروح بعمق ثمانية سنتيمترات أصابت الكبد والرئة، وشارفت على الوفاة لولا التدخل الطبي السريع والحثيث.
 وبعد يومين ألقت الشرطة القبض على فتاة تبلغ من العمر من العمر 20 عامًا، للاشتباه بقيامها بمحاولة القتل.
خلال التحقيق أنكرت الفتاة الجريمة، وأكدت أنها تصرفت دفاعًا عن النفس، لكن المحكمة لم تصدّق رواية الفتاة.أما رواية الفتاة المصابة والتي أخذت بها المحكمة فإن الدافع وراء طعنها كان خلافاً حول حول بطاقة الباص.
وكانت الضحية قد طلبت من الجانية إعادة بطاقة الحافلة مرات متعددة، لكنها لم تقم بذلك، حينها اقتحمت المنزل أثناء غيابها وأخذتها، وعند اكتشاف ذلك أقدمت الجانية على أخذ سكين من منزلها والتوجه إلى منزل الضحية وهاجمت بالسكين على الفور بطعنات هددت حياتها، وفقاً لحكم المحكمة.

المصدرexpressen