لاجئو مدينة كيرونا أكثر حظاً في الحصول على عمل

-

اكتر-أخبار السويد: بينما يواجه القادمون الجدد في عدة مناطق من السويد صعوبة في دخول سوق العمل، فإن اللاجئين في مدينة كيرونا كانوا أكثر حظاً على هذا الصعيد، إذ يُقدر أن تسعة من كل عشرة أشخاص قادمين جدد إلى المدينة لديهم وظائف.

ويرجع ذلك إلى عدة عوامل من بينها عمليات نقل وسط المدينة التي ساهمت في خلق العديد من فرص العمل في مجال البناء، بالإضافة إلى فرص العمل التي وفرتها شركة LKAB في مجال التعدين.

قالت مديرة سوق العمل والاندماج في مدينة كيرونا، مونيكا إيساكسون، “إن توافد اللاجئين في عام 2015 كان بمثابة ورقة يانصيب رابحة للبلدية. فقد سارت الأمور على ما يرام، فمدينة كيرونا لديها سوق عمل مزدهر، ومعظم من جاءوا إليها بقوا فيها بعد أن حصلوا على عمل ساعدهم على الاندماج”.

من بين أكثر من 900 طالب لجوء كانوا في مدينة كيرونا في نهاية عام 2015، بقي اليوم حوالي 200 شخص، تسعة من كل عشرة منهم لديهم وظائف.

وبحسب إيساكسون، فإن نقل وسط المدينة، بسبب وجود مشاكل في التربة، أدى إلى نقص المساكن وهو ما دفع العديد من اللاجئين للانتقال، ولولا ذلك كانوا بقوا فيها على الأرجح.

وأضافت: “نحن بحاجة إليهم. إذا نظرت فقط إلى رعاية المسنين، فلن نتمكن من إعطاء الموظفين عطلة لولا وجود القادمين الجدد”.

وأوضحت أن العديد من الوافدين الجدد تم منحهم وظائف بسيطة لا تتطلب أي تعليم إضافي، في مجال الرعاية والمطاعم والسياحة. بالإضافة إلى حصول بعض الأشخاص على وظائف في مجال التعدين.

أما حالياً فهناك حاجة كبيرة إلى سائقي الشاحنات، وموظفين للعمل في شركة LKAB للتعدين.

المصدر sverigesradio

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

12,798
Updated on 25/02/2021 3:35 pm

عدد المتعافين:

639,667
Updated on 25/02/2021 3:35 pm

عدد المصابين:

652,465
Updated on 25/02/2021 3:35 pm

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا