5.4 C
Stockholm

لاجئين في السويد يطردوا من منازلهم

بلدية سولنا ضمن مقاطعة ستوكهولم تقع شمال العاصمة ستوكهولم تقوم بطرد 15 شخصاً من منازلهم بحجة انتهاء العقود المبرمة مع البلدية . الأشخاص الخمسة عشر لم يجدوا مكان للعيش سوى في خيم بالشارع .

aktarr sweden refugees

لاجئين في السويد يطردوا من منازلهم

بلدية سولنا ضمن مقاطعة ستوكهولم تقع شمال العاصمة ستوكهولم تقوم بطرد 15 شخصاً من منازلهم بحجة انتهاء العقود المبرمة مع البلدية . الأشخاص الخمسة عشر لم يجدوا مكان للعيش سوى في خيم بالشارع .

أحمد واني من الأشخاص الذين طردوا من منازلهم يقول في مقابلة مع صحيفة الأفتونبلاديت ” السويد و عدتنا بأن تحمينا من الحرب الدائرة في سوريا ولكن هذا الوضع الذي نعيشه لا يسمى حماية “¨

أحمد واني و أصدقاءه يعيشون في خيم صغيرة ضمن ظروف صعبة حيث الشتاء البارد قد بدأ في السويد علاوة على ذلك فهم معرضون لخطر السرقة .

يذكر أن أحمد مهندس ميكانيكي قدم من سوريا من مدينة حلب في عام 2015 ولديه تصريح إقامة دائمة و قد بدأ العمل في السويد ويحلم بمتابعة العمل والدراسة بمجال الهندسة الميكانيكية.

فترة العامين

بلدية سولنا هي واحدة من البلديات السويدية التي بدأت بتطبيق قرار منح عقود سكن للقادمين الجدد لمدة عاميين ريثما يجد القادم الجديد منزل لوحده و يستطيع الاندماج مع المجتمع السويدي .

فترة العامين انتهت الآن لدى العديد من القادمين الجدد الذين منحوا عقود سكنية مؤقته و اصبح عليهم مغادرة منازلهم فوراً . بعض البلديات كانت متساهلة مع القادمين الجدد وقامت إما بتجديد العقود وتمديدها أو منحة مهلة أخرى لإيجاد منزل . إلا أن بلدية سولنا أخذت قرار بطرد اللاجئين مباشرة إلى الشارع .

جوزيف الحراكي من الأشخاص القادمين الجدد إلى السويد يقول

* كل ما أحتاجه هو المساعدة في إيجاد شقة حالياً أدرس وقريباً سأنهي دراستي لا أعرف ماذا أفعل وإلى إين أنتقل *

٦٣شركة سكن

أحد القادمين الجدد يقول بأنه قام بالتسجيل بحوالي ٦٣ شركة سكن حول السويد في كل مرة يقولون بإن عليه الانتظار فليس لديه أولوية كما قام بمتابعة بمتابعة موقع البلوكيت الشهير في السويد للعثور على شقة لك لكن دون جدوى لغاية الآن .

المئات مهددون بالطرد

في نهاية تشرين الثاني / نوفمبر هناك حوالي ٢٠٠ شخص في منطقة Bredkilsbacken مهددون بالطرد من منازلهم بسبب انتهاء عقودهم ومعظمهم لم يجدوا منازل بعد .

غيتيويت غبيهويت سيدة ارتيرية تبلغ من العمر ٢٥ عاماً تعيش مع ابنها البالغ من العمر عاماً واحداً مهددة بالطرد قريباً والعيش في خيمة مع ابنها في الشارع وهي لم تجد شقة لغاية الآن حسب ما صرحت به .

مواجهة الشرطة

ليس خطر الطرد العقبة و المشكلة الوحيدة التي تواجه الأشخاص الذين يبيتون في الشارع فالآن هم يواجهوا الشرطة من جهة أخرى حيث أن المبيت في الشارع و وضع الخيم أمر غير قانوني لكن الشرطة السويدية قد غضت النظر عن هؤلاء الأشخاص خلال عطلة نهاية الأسبوع وعليهم إزالة الخيم بعد العطلة مباشرة .



المزيد من أخبار السويد

آخر أخبار السويد

متجر غيكوس يوزع 13 مليون كرونة مكافآت على موظفيه

قرر متجر غيكوس السويدي توزيع مكافآت إضافية لموظفيه يتم صرفها مع راتب شهر يناير الحالي، بعد تحقيق...

مطالبات بفرض ضريبة على المشروبات عالية السكر

حذرت منظمة القلب والرئة السويدية، اليوم الجمعة، من انتشار اساليب الحياة غير الصحية في السويد، وانخفاض مستوى...
ألقت الشرطة السويدية، اليوم الجمعة، القبض على رجل للاشتباه بضلوعه بتفجير قوي في حي أوسترمالم وقع بالثالث عشر من شهر يناير/كانون الثاني الحالي. ويبلغ المشتبه به 35 عاماً، وقد سبق إدانته بارتكاب عدة جرائم خطيرة. ووصفت الشرطة الانفجار بأنه أحد أقوى الانفجارات في منطقة ستوكهولم، وأن عدم وقوع إصابات في الانفجار هو حظ جيد. وحسب السجل الجرمي للمشتبه به فإنه...
اجتمعت لجنة الاعتصام المفتوح لفلسطينيي السويد في مدينة يوتوبوري، ظهر اليوم الجمعة، مع حزب المحافظين لإيصال مطالب المعتصمين بمنح الفلسطينيين إقامات ووقف التعامل التمييزي بحقهم من قبل مصلحة الهجرة. ويأتي الاجتماع مع حزب المحافظين بمحاولة لتغيير قناعات الأحزاب التي ترفض استقبال المهاجرين وتضغط على الحكومة لتغيير سياساتها بملف الهجرة. وخلال الأسبوع الماضي نفّذ الفلسطينيون اعتصاماً أمام مصلحة الهجرة في...
بات حلم الكثير من اللبنانيين هو الهجرة إلى دولة تحتويهم من قساوة العيش في بلدٍ يعاني أسوأ أزمة اقتصاديّة منذ الحرب الأهليّة بين عامي 1975 و1990، لعلّهم يحصلون على جرعة أمل فُقدت في وطنهم الأم. واصفا أرقام عدد المهاجرين بـ”الصادمة”، قال رئيس مركز الدولية للمعلومات، جواد عدرا: “منذ منتصف كانون ثاني (يناير) ومنتصف تشرين ثاني (نوفمبر) 2019 غادر...
قررت القوات المسحلة السويدية منح الجنود الحرية باستخدام تطبيقات الهاتف المحمول دون قيود، حتى وإن كانت التطبيقات تخزّن معلومات حساسة. وقال المتحدث باسم قوات الدفاع جاسبر تينغروث: "لقد اخترنا عدم حظر التطبيقات، ولكن بدلاً من ذلك نعالج المخاطر بحيث يختار المستخدمون عدم استخدام تطبيقاتهم بطريقة خاطئة". وتكمن إشكالية بعض التطبيقات بانها تعرض الكثير من المعلومات الحساسة التي يمكن استعمالها...