لاجئ يعمل بالتدريس بعد شهر من وصوله للسويد

حصل اللاجئ محمد طاهري القادم من إيران على وظيفة معلم للغة الإنكليزية في إحدى المدارس الثانوية بمدينة بوروس بعد شهرٍ واحد من قدومه للسويد. 

يروي محمد لراديو السويد قصة حصوله السريع على العمل، لافتاً إلى أن السبب الرئيس هو حبه للغة، حيث قال إن اللغة هي كل حياتي وأنا أحب تعليم اللغة لأشخاص آخرين. 

أضاف محمد الذي وصل للسويد قبل ثلاث سنوات ولديه خبرة 11 سنة بتعليم اللغة الإنكليزية، إن معلمه بالأسفي اللغة السويدية للكبار، نصحه بالعمل كمدرس، وأوصى به إحدى المدارس الثانوية، وبالفعل أخبره بعد أسبوع أنهم بحاجة لمدرس للغة الإنكليزية. 

لم يتوقف محمد عن متابعة دراسة اللغة السويدية التي أتمها بنجاح، ليعمل بعد ذلك مدرساً لهذه اللغة للقادمين الجدد في الأسفي، لكن بسبب عدم امتلاكه رخصة تعليم لا يستطيع الحصول على عقد عمل ثابت، لذا بدأ الدراسة بجامعة يوتيبوري على أمل الحصول على رخصة التعليم والعمل الثابت.   

المصدر: sverigesradio 

الصحقي نور بولاد