aktarr design
على الرغم من المشاركة الواسعة في اعتصام رفض قرار بلدية سكوروب لمنع الحجاب في مدارس البلدية، إلا أن الإعلام السويدي كان دون مستوى التغطية للفعالية.
 وتأتي أهمية تغطية هذه الفعالية لنقل وجهة نظر المعتصمين للرأي العام السويدي، الأمر الذي قد يؤثر على قرار البلدية.
الاعتصام الذي شاركت فيه العديد من المنظمات السويدية والجمعيات العربية لم يحصل على صدى تغطية كافي، حيث البجث على محرك البحث جوجل يظهر أن الصحف التي كتبت عنه هي أفتونبلاديت وسيدسفانسكن ودايغنز نيهيتر وتلفزيون السويد، في حين لم تنشر غالبية الصحف والمؤسسات الإعلامية الأخرى الخبر.
القرار الذي من المتوقع أن يؤثر على 5 معلمات وعدد أكبر من الطالبات اتخذته البلدية بحجة أنها “تهدف إلى إخفاء هوية الطلاب والموظفين”.