لماذا يتم الاحتفال بيوم الفنلنديون السويديون؟

aktarr design
إعلان Advertising

في الــ24 من شهر فبراير/شباط الحالي سيتم الاحتفال بيوم الفنلنديون السويديون لهذا العام. ولكن ماذا يعني هذا اليوم ولماذا سمي بذلك؟

الرابع والعشرون من فبراير هو عيد ميلاد باحث الحياة الفنلندي كارل أكسل غوتلند الذي عاش ما بين العامين (1796-1875 )
وفي بداية القرن التاسع عشر، قام غوتلند برحلات أبحاث إلى الغابات الفنلندية السويدية لجمع معلومات عن الحياة اليومية للفنلنديين الذين يعيشون فيها، شملت الأبحاث اللغات والعادات والتقاليد.
وفي عام 2012 ، قررت الأكاديمية السويدية إدراج اليوم الــ 24 من فبراير/شباط في التقويم الأكاديمي.

هذا ويعد الفنلنديون السويديون مجموعة من الأقليات القومية المعترف بها رسمياً والتي تتحدث باللغة الفنلندية، وواحدة من أقدم مجموعات المهاجرين للسويد في العصر الحديث ويمتلكون علمهم الخاص بهم في السويد منذ عام 2014 .

 

 



الموضوع السابقزيادة في عدد الوظائف الصيفية في جميع أنحاء السويد
الموضوع التاليمرضى السرطان ينتظرون طويلاً لإجراء العمل الجراحي