لهذا السبب تختلف شدة أعراض كورونا بين مصاب وآخر

-

اكتر ـ أخبار السويد : بعض المصابين بفيروس كورونا تظهر عليهم أعراض شديدة، وقد تكون قاتلة، بينما البعض الآخر قد لا يتجاوز ما يشعرون به أعراض الانفلونزا الموسمية، فما هو السبب؟

أجرى باحثون من جامعة كاليفورنيا الأمريكية دراسة جديدة للإجابة على هذا السؤال، قارنوا فيها بين 11 مريض يعانون من أعراض خفيفة، مع عشرة مرضى يعانون من أعراض شديدة.

وأظهرت نتائج الدراسة التي نُشرت في مجلة ” Nature”، أن الجهاز المناعي للأشخاص المصابين بأعراض شديدة فشل في توليد خلايا مناعية عبر عملية تسمى ” التعبير الجيني المحفز للإنترفيرون”.

الإنترفيرون هو نوع من بروتين الإشارة ينتجه الجسم عند الإصابة بالعدوى، وله وظيفتان، الأولى تحفيز الخلايا المناعية لمهاجمة الفيروس، والثانية منع الفيروس من دخول الخلايا.

وقد تبين أن جميع المرضى الذين عانوا من أعراض شديدة، ممن شملتهم الدراسة، كانت استجابة بروتين الإنترفيرون ضعيفة في أجسامهم، وبدلاً من ذلك تم إنتاج أجسام مضادة أعاقت عمل الخلايا المحفزة للإنتفيرون.

في التجارب، حدد الباحثون أيضاً مسار الإشارات الذي ينتج عنه كبت التعبير الجيني المحفز للإنترفيرون، وهو ما قد يكون مهماً في إيجاد أدوية تمنع ظهور الأعراض الشديدة في المستقبل.

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

13,003
Updated on 05/03/2021 1:49 pm

عدد المتعافين:

671,958
Updated on 05/03/2021 1:49 pm

عدد المصابين:

684,961
Updated on 05/03/2021 1:49 pm

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا