لوفين: أزمة كورونا اختبار صعب للجميع والغالبية سيتأثرون بها

-

اكتر-أخبار السويد : أجرى رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، اجتماعاً عبر الانترنت اليوم، مع أربع شركات صغيرة في السويد، لمناقشة آثار أزمة كورونا على رواد الأعمال في البلاد، وللاستماع إلى آرائهم حول الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، وتصوراتهم حول المستقبل.

وأبدى لوفين إعجابه بالالتزام والصبر والابتكار الذي أبداه أصحاب الأعمال الصغيرة ولا يزالون في هذا الوقت العصيب. وقال: “كان من دواعي سروري الاستماع إلى أحاديث الشركات حول التكاتف الاجتماعي من أجل تقديم الدعم في المناطق التي يتواجدون فيها، أنه زمن التضامن، بحسب ما وصفه أحد المشاركين في الاجتماع“.

ووصف لوفين الأزمة بأنها اختبار صعب للجميع، والقليل لن يتأثر بها. الكثيرون خسروا وظائفهم، وآخرون يجاهدون للحفاظ على شركاتهم. مؤكداً أن الحكومة اتخذت تدابير قوية لإنقاذ الوظائف والشركات، بما فيها تسهيل منح إجازات مؤقتة للموظفين.

لكن بالنسبة للعديد من الشركات، ستشكل الأزمة ضغطاً كبيراً لفترة طويلة قادمة. وأن الحكومة ستكون مستعدة لإعادة تشغيل الاقتصاد عندما تسمح الظروف بذلك. “اجتماع اليوم عزز قناعتي بأننا سنكون قادرين على تخطي الأزمة معاً“.

وكان لوفين قد أجرى الاجتماع مع أربع شركات هي: مطعم «Kallskänken» في كالمر، وشركة الألبسة «Establo Man & Women» في فيتلندا، و«Stiftsgården Tallnäs» في فاغريد، و«Scim Display» في دوكستا.

 

Restaurang Kallskänken i Kalmar, klädföretaget Establo Man & Women i Vetlanda, Stiftsgården Tallnäs i Vaggeryd samt Scim…

Publicerat av Stefan Löfven Onsdag 1 juli 2020

 

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا