لوفين: السويد ستصبح أول دولة في العالم خالية من الوقود الأحفوري

-

قال رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، أن تغير المناخ هو القضية المصيرية الكبرى في عصرنا. حيث يستمر الاحتباس الحراري ولا يأخذ في الاعتبار أزمة كورونا أو غيرها من المشاكل المجتمعية. كما أن عواقب تغير المناخ، مثل الحرائق والجفاف وارتفاع مستوى سطح البحر، تستمر في التأثير على البشر.

وأضاف: “لدينا الآن فرصة تاريخية لتنفيذ التدابير التي توفر الوظائف هنا والآن، وتسرّع في الوقت ذاته من الحلول اللازمة للحد من التغيرات المناخية“.

وأشار لوفين إلى استراتيجية الحكومة التي تسعى إلى التحول من الإدارة المؤقتة للأزمة إلى بناء مجتمع أقوى وأكثر استدامة مما كان عليه قبل الأزمة، من خلال الاستثمارات في مجالات عدة، بما فيها المناخ والبيئة.

وقال: “يجب أن تستمر السويد في لعب دور رائد في تغير المناخ. سوف نستثمر في تغير المناخ في الصناعة، والنقل المستدام، وكفاءة استخدام الطاقة في المنازل. هذه هي الطريقة التي نحد بها من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ونضع الأساس لوظائف جديدة في جميع أنحاء البلاد“.

وأشار إلى الاتفاق بين الحكومة والأحزاب الائتلافية على تخصيص استثمارات بقيمة 9.7 مليار كرونة سويدية لقضايا المناخ والبيئة في ميزانية العام المقبل. التي سيتم استخدامها من أجل إعادة هيكلة الصناعة، وإنتاج الهيدروجين، ومرافق إعادة التدوير وإنتاج البطاريات، وغيرها. بهدف تقليل الانبعاثات الغازية، وتقوية القدرة التنافسية والاستدامة في السويد.

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

5,878
Updated on 09/24/2020 4:36 pm

عدد المتعافين:

84,411
Updated on 09/24/2020 4:36 pm

عدد المصابين:

90,289
Updated on 09/24/2020 4:36 pm

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا