مؤسسة السرطان بالسويد: السمنة تسبب آلاف الإصابات بمرض السرطان

aktarr design
إعلان Advertising

حذرت مؤسسة مكافحة مرض السرطان في السويد من ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض السرطان الناجمة عن الوزن الزائد.

وأشار تقرير جديد للمؤسسة إلى تسجيل أكثر من 2000 إصابة بمرض السرطان في السويد كل عام بسبب السمنة.

وتفاقمت في السويد في السنوات الأخيرة مشكلة البدانة، حيث يعاني حوالي نصف السكان البالغين من البدانة أو زيادة الوزن.

بحسب التقرير فإن البدانة لا تزيد فقط احتمالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لكن أيضاً تزيد من خطر الإصابة بالسرطان. أظهرت الأبحاث وجود علاقة واضحة بين السمنة وخطر الإصابة بواحد أو أكثر من حوالي 13 نوع من السرطانات الأكثر شيوعاً. منها سرطان الغدة الدرقية، الثدي، الكبد، الكلى، وسرطان البنكرياس والمعدة.

في تقريرها الجديد حذرت مؤسسة السرطان من أن ما بين 11 ألف إلى 34 ألف حالة سرطان جديدة قد تحدث خلال العقدين المقبلين في السويد، ما لم يتم كسر الاتجاه المتصاعد أو عكسه. وما لم يحدث تغيير فإن ستة من أصل عشرة سويديين بالغين سيواجهون خطر الإصابة بالسرطان بسبب أزانهم الزائدة كسبب رئيسي إلى جانب التدخين.

لذا طالبت المؤسسة الحكومة السويدية بوضع خطة عمل استراتيجية وطنية واضحة لمواجهة هذا الخطر، تتضمن تدابير ملموسة حول عادات الأشخاص المعيشية الصحية وتحسين الصحة العامة في البلاد.

المصدر: nyteknik