ماذا تعرف عن جرائم العنف القاتل في السويد؟

aktarr design

أكدت إحصائياتٌ سويدية رسمية أن البلاد شهدت خلال العام الماضي تراجعاً طفيفاً في معدّلات العنف القاتل، مقارنة بالعام الذي سبقه، موضحةً أن العام 2018 شهد 108 حالات، فيما العام 2017 سُجِّلَ فيه 113 حالة.

ولفت المجلس الوطني السويدي لمكافحة الجريمة الانتباه إلى أن معدّل حوادث العنف المميت العام الماضي بلغ 1.06 حادثة لكل 100 ألف شخص يعيش في البلاد، فيما يتراوح المعدّل العام لتلك الحوادث منذ العام 2002 ولغاية العام الجاري، ما بين 0.71 و1.21 لكل 100 ألف شخص.

وعلى الرغم من صعوبة إجراء مقارنة بين معدّلات حوادث العنف المميت على المستوى الدولي، إلا أن المعدّل في السويد يعدُّ منخفضاً نسبيًا على الصعيد العالمي، فالولايات المتحدة الأمريكية، على سبيل المثال، سُجِّلَ فيها العام الماضي 5 جرائم قتل لكل 100 ألف شخص، في حين كان المعدل ببريطانيا بين شهر نيسان/أبريل 2017 وشهر آذار/مارس 2018 هو 1.2 جريمة قتل لكل 100 ألف شخص في المملكة المتحدة.

في عام 2018، استخدمت الأسلحة النارية في 43 حالة من أعمال العنف المميتة في السويد، أي أكثر بثلاث مرات مقارنة بالعام 2017، على الرغم من الانخفاض العام في العنف القاتل.

وخلال عقد التسعينيات من القرن الماضي، كان معدل القتل في السويد أعلى مما هو عليه اليوم، حيث كان هناك ما بين 1.3 و1.4 جريمة قتل لكل 100 ألف شخص، و خلال السنوات العشر الممتدة من 2002 إلى العام 2011، كان متوسط ​​معدل القتل 1.0، وكان هناك 99.5 جريمة قتل سنوياً في المتوسط ​، في حين شهد عام 2012 أدنى معدل للقتل على مدى السنوات الثلاثين الماضية مع 68 ضحية فقط.

المصدر euronews