ماكدونالدز تطلق أول هابي ميل نباتي في السويد: “ماك فلافل”

هل تعلمون أن واحد من أصل 10 أشخاص في السويد نباتي أو خضري؟

أضافت سلسلة مطاعم ماكدونالدز في السويد وجبة نباتية (فيغان) جديدة إلى قائمة طعامها – الـ ماك فلافل.

فبعد النجاح الذي حقّقه ساندويش “ماك فيغان” المصنوع أساساً من الصويا مع صلصة “ماك فيست” الخالية من البيض في العام 2017، ها هي سلسلة مطاعم الوجبات السريعة تُطور عرضها بإطلاق إنتاج جديد مخصّص للأطفال.

وهكذا يكون الـ ماك فلافل أول “هابي ميل” نباتي تُطلقه ماكدونالدز في السويد، وهو مؤلّف من فلافل مصنوعة من الحمّص والبقدونس والثوم والكمّون، ويأتي مع نوعين من الصلصات – صلصة اللبن للنباتيين أو صلصة الفلفل للخضاريين.

ومع تزايد عدد الخضريين في أنحاء العالم بشكل ملحوظ، بدأ عدد كبير من الشركات العالمية أخذ ذلك بعين الاعتبار وإطلاق مُنتجات جديدة لتلبية نوع جديد من الزبائن الذي يستند نظامهم الغذائي على النباتات.

ومثل الـ “هابي ميل” العادي، فإن هذه النسخة النباتية (فيغان) تأتي مع خيارات عدة كالتفّاح والجزر أو علبة صغيرة من البطاطا المقليّة، ومع الحليب أو العصير أو شراب غازي.

ويأتي هذا الإعلان بعدما فاقت نسبة مبيعات ساندويش “ماك فيغان” من ماكدونالدز كلّ التوقّعات في السويد، وأيضاً بعدما تبيّن من إحصاء جديد أجرته جمعية حقوق الحيوان في السويد أنّ واحداً من أصل 10 أشخاص في هذا البلد يتّبع اليوم نظاماً غذائياً يعتمد على النباتات.

ومع ارتفاع عدد الأشخاص النباتيين في العالم بشكل ملحوظ في الأعوام القليلة الماضية، فإن المزيد من الشركات العالمية بدأت تُطلق منتجات جديدة لتلبية حاجات الزبائن الذين يحبون المأكولات النباتية.

وبالتزامن مع شهر “الطعام النباتي” في يناير (كانون الثاني)، وهو حدث سنوي يُقام بهدف نشر التوعية لفوائد النظام الخضري على صحّة الفرد والبيئة، أطلقت سلسلة ماكدونالدز في المملكة المتحدة بدورها أيضاً أوّل هابي ميل نباتي (فيغان).

يُمكن طلب هذه الوجبة بشكلين مختلفين: الأول وكلفته 2.49 جنيه استرليني (3.27 دولار) يحتوي على شطيرة نباتية مؤّلفة من قطعة من الـ”بيستو” الأحمر مع “كاتشاب” وخس مفروم في شطيرة محمّصة. والثاني الذي تبلغ كلفته 2.99 جنيه (3.93 دولار)، فهو شطيرة نباتية حارّة هي عبارة عن قطعتين من البيستو الأحمر مع صلصة حارّة وطماطم وخسّ وبصل أحمر، الكلّ في خبزة تورتيللا محمّصة.

وقالت الرئيسة التنفيذية لجمعية “فيجيتيريان سوساييتي” لين أليوت إن “هناك طلباً متزايداً على الوجبات النباتية في كل أنحاء العالم، ومن الرائع أن تلبي مطاعم ماكدونالدز حاجات زبائنها.” وأضافت:  “من المهم بشكل خاص بالنسبة للصغار الذين يتبعون الحمية النباتية أن يكونوا قادرين على اختيار شيء يأكلونه عندما يكونون مع أصدقائهم.”

وأطلقت مطاعم اخرى في المملكة المتحدة منتجات جديدة، منها رقائق النقانق النباتية من “غريغز” ومجموعة الأطباق النباتية من “ماركس إند سبنسر”  وهامبرغر نباتي من “تي جي إي فرايدايز”  بالإضافة إلى آيس كريم خال من منتجات الحليب من “بن إند جيريز.”

المصدر The Independent

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.