aktarr design
على مدى عامين اعتقدت السلطات السويدية أن أحد الأشخاص الضالعين في عملية الدهس الإرهابية في ستوكهولم التي وقعت عام 2017 قد مات، لكن مراجعة أجرتها وسائل الإعلام السويدي، كشفت مؤخراً أنه في سوريا.
الشخص الذي يدعى أبو داود وهو طاجيكي الجنسية، يشتبه بأنه لعب دوراً في تحريض وتجهيز منفذ العملية رحمت أكيلوف، كما يشتبه بأنه ساعده بالتنسيق للعملية.
أبو داود وهو طاجيكي الجنسية
“أبو داود” كان قد ظهر في أحد التقارير الإخبارية للتلفزيون التركي التي تتحدث عن سجن عفرين، وسرعان ما تعرّف عليه بعض أقاربه ومعارفه السابقين في حين لم يرغب جهاز الأمن الوطني السويدي بالتعليق على القضية، ولم يفصحوا عمّا إذا كانت هذه المعلومات جديدة بالنسبة لهم أم لا.
وكانت العملية الإرهابية التي وقعت عام 2017 قد أودت بحياة 5 أشخاص.