12.9 C
Stockholm

متى يكون إجراء “فحص كورونا” ضروريا؟

متى يكون إجراء
متى يكون إجراء "فحص كورونا" ضروريا؟

تبذل شتى دول العالم جهودا كبيرة من أجل احتواء فيروس كورونا المستجد، المعروف أيضا باسم “كوفيد-19” بوسائل عدة، وتقع الفحوص المخبرية في قلب هذه الجهود.

وهناك سببان رئيسيان يدعوان أي شخص لإجراء فحص فيروس كورونا: ظهور الأعراض عليه، ومخالطة أشخاص تبينت إصابتهم بالفيروس.

ومن أبرز أعراض فيروس كورونا، الإصابة بالحمى (ارتفاع درجة الحرارة)، والسعال الجاف وضيق التنفس.

لكن هذه الأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا العادية ونزلات البرد إلى حد ما، لذلك يحتاج الأمر إلى استشارة طبيب لتحديد ما إذا كان اختبار الفيروس ضروريا.

وحسب الموقع العلمي “سيانس ألايرت” فإن العاملين في المنشآت الطبية يحتاجون أيضا إلى إجراء فحص فيروس كورونا، خاصة أولئك الذين كانوا على اتصال مباشر مع مصابين بالفيروس.

والأمر ينطبق على أولئك الذين تبلغ أعمارهم 65 عاما أو أكثر ويعانون مشاكل صحية مزمنة، مثل أمراض القلب والرئة والسكري.

وعلى سبيل المثال، في بداية تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة، أوصى مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بإجراء اختبارات على الأشخاص الذين يعانون من الأعراض، لكن الأمر الذي فاجأ مسؤولي الصحة هو أن العديد من الأشخاص كانت نتيجة فحصهم إيجابية (أصيبوا بالفيروس) من دون أن تظهر عليهم أي أعراض.

وهذا يعني أن شخصا ما أصيب بالفيروس ثم نقل العدوى إلى الآخرين دون أن تظهر عليها أي أعراض، بحسب موقع “سيانس أليرت”.

ولاحقا، غيرت السلطات الأميركية التعليمات، لتصبح فحص أي شخص لديه أعراض تشبه “كوفيد 19″، وبموافقة الطبيب.

ما هو الاختبار؟

بالنسبة للمرضى، عملية الاختبار سهلة ويمكن إجراؤها في أي مكان تقريبا، وهي أخذ عينة من داخل تجويف الأنف، ترسل إلى المختبر لمعرفة ما إذا كانت خلايا المرضى مصابة بالفيروس أم لا.

ويستغرق الفحص بين 24-72 ساعة، ويسعى فيه العاملون في المختبر إلى فحص المادة الوراثية للفيروس في خلايا المريض لتأكيد إصابته.

skynewsarabia المصدر

المزيد من أخبار فيروس كورونا | تابعوا أخبار السويد و فيروس كورونا

آخر أخبار السويد

تطوير اختبار للكشف عن كورونا عبر “كوب شاي” في السويد

يحاول فريق بحثي سويدي تطوير اختبار للكشف عن فيروس كورونا يمكنه تقديم إجابات حول الاصابة في غضون نصف ساعة،...
نصائح سلطات الصحة السويدية ملزمة وليست طوعية

نصائح سلطات الصحة السويدية ملزمة وليست طوعية

يتساءل الكثيرون عن سبب خروج تصريحات ونصائح من قبل هيئة الصحة السويدية العامه بدلاً من فرض الحظر الإجباري.   وجاء...
أكد مستشفى أوبسالا الأكاديمي، اليوم الإثنين، أن طفلاً رضيعًا يتم الاعتناء به في المستشفى إثر إصابته بفيروس كورونا.   وقال مدير قسم العناية المركزة للأطفال راينر دورنبرغ أن الطفل الذي ولد قبل أوانه كان بوضع صعب وبدأت حالته الحرجة بالاستقرار.   ووفقاً لراينر دورنبرغ فإن الطفل "يشعر بحالة جيدة في ظل هذه الظروف".   ووصل الطفل الى المستشفى يوم الأحد، وبعد أخذ العينات منه تبين...
تمضي الحكومة السويدية قُدماً في اقتراح يوسع سلطة الحكومة مؤقتاً، مع فرصة أكبر لاتخاذ قرارات سريعة لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا في البلاد.   وقد تم إرسال مشروع القانون القاضي بمنح صلاحيات واسعة للحكومة دون العودة إلى البرلمان، دون أي تغييرات حقيقية مقارنة بالمشروع الذي جمعته الحكومة خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأثار جدلاً بين أحزاب البرلمان.   وبررت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين...
طالبت عدة شخصيات اعتبارية، من سفراء وأكاديميين وناشطين وحقوقيين في السويد، بمنح الأشخاص الذين وصلوا إلى السويد عام 2015 إقامات دائمة ووقف عمليات الترحيل للاجئين، خصوصاً غير المصحوبين بعد استكمال دراستهم الأساسية.   وجاءت المطالبات بمقال رأي مشترك نشرته صحيفة أفتونبلادت جاء فيه أن أن قرابة 9 آلاف شخص تقدموا بطلبات الحصول على الإقامة وفقاً لقانون التعليم العالي الجديد يواجهون الآن...
فيروس كورونا الملكة إليزابيث الثانية تلقي خطابا تتعهد فيه بالنجاح في التصدي للوباء
للمرة الرابعة منذ اعتلائها عرش البلاد، ألقت الملكة إليزابيث الأحد كلمة استثنائية متلفزة مسجلة من قصر وندسور حيث نقلت مع زوجها الأمير فيليب في 19 مارس/آذار في إطار إجراءات للوقاية من تفشي فيروس كورونا. وتوجهت الملكة خلال كلمتها بالشكر للطواقم الطبية وتعهدت "بالنجاح" في مهمة مجابهة الوباء. في خطاب متلفز نادر، توجّهت الأحد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بالشكر للطواقم الطبية التي تتولى التصدي لفيروس كورونا، داعية إلى توحيد الجهود...