aktarr design

حذر مجلس مقاطعة سكونة جنوب السويد من الإدمان على مسكنات الألم مثل الترامادول، مشيراً إلى أن هذا النوع من الإدمان أصبح أكثر شيوعاً من الكحول.

نشر المجلس الإداري للمقاطعة مقالاً في صفحته على الإنترنت أشار فيه إلى إساءة استخدام الشباب لمسكنات الألم بوصفها مخدرات، لأنها أرخص وذات تأثير أكبر من الكحول.

حسب المجلس تشكل الأدوية المعضلة الثانية بين الشباب بعد القنب خاصة الترامادول، وهو من المسكنات التي تعطى للمرضى بعد العمليات الجراحية.

قال ألكساندر هولمستيت الممرض النفسي في عيادة ماريا مالمو إن الإدمان على الترامادول مع الأسف مشكلة موجودة علينا التعامل معها بجدية، تظهر احصائيات عيادة ماريا النفسية في مالمو إن 35% من الذين يتلقون العلاج النفسي قاموا بتجريب الترامادول، مضيفاً أنه قد أصبح بالدرجة الثانية بعد القنب وأكثر انتشاراً من الكحول.

حقائق عن الترامدول

ينتشر الترامادول بسرعة أكبر بين الشباب قبل تجريبهم للتدخين نظراً لأنه رخيص، ولكن عندما يتحول الأمر إلى الإدمان يصبح مكلفاً جدا.دواء الترامادول ينتمي دواء الترامادول (بالإنجليزية: Tramadol) إلى فئة المسكّنات الأفيونية (بالإنجليزية: Analgesic Opioids)، ويستخدم للتخلّص من الآلام المتوسطة والشديدة، حيثُ يعمل الدواء على تغيّير طريقة شعور الدماغ بالألم، ويعتمد مبدأ عمله على التشابه في التركيب الكيميائيّ مع هرمون طبيعيّ موجود في الجسم يدعى الإندورفين (بالإنجليزية: Endorphin)، حيث يعمل هذا الهرمون على تخفيف الألم عن طريق الارتباط بمستقبلات محددة موجودة في الدماغ، فيؤدي إلى التقليل من إشارات الألم التي يرسلها الجسم إلى الدماغ، ويعمل دواء الترامادول بطريقة مشابهة للإندورفين، لخفض الشعور بالألم ، ويصنّف دواء الترامادول ضمن الأدوية المخدّرة التي لا تُصرف إلّا بوصفة طبيّة

المصدر: lokaltidningen