محاكمة رجل وامرأة بشبهة ضرب طفلتهم ووضع رأسها في دلو ماء

aktarr design

يخضع رجل وزوجته للمحاكمة بشبهة ضرب ابنتهم بالأحزمة والنعال، وذكرت الطفلة أن ولدها يعاقبها بوضع رأسها في دلو مليء بالماء البارد.

لم تذكر صحيفة أفتون بلاديت اسم المدينة السويدية التي تجري فيها المحاكمة، وإن القصة بدأت عندما أضاعت الفتاة الممحاة في المدرسة وبدت قلقة للغاية، وقالت للمعلمة بأنها خائفة من العقاب والضرب من قبل والديها.

أبلغت المعلمة الشؤون الاجتماعية بحالة الطفلة، وقالت الطفلة خلال الاستجواب أنها تتعرض للضرب وسوء المعاملة في بيتها، ورسمت الأدوات التي تستخدم في معاقبتها، وهي عبارة عن حزام وحذاء ودلو ماء أزرق اللون، وبعد تفتيش المنزل تم العثور على الأدوات التي رسمتها الفتاة.

فيما قال والد الفتاة بأنها أصبحت خائفة جداً عندما رأت دلواً أزرق اللون في الكراج ولم تستطع نسيانه وكانت دائماً تتساءل عن الغرض من استخدامه.

Enligt åtalet ska flickan ha blivit slagen med bälten som hon också ritat under ett barnförhör.

بحسب مشرفة الشؤون فإن الطفلة ذكرت بان والدها يملأ الدلو بالماء البارد ويغطس رأسها فيه ويعد إلى العشرة وأحياناً إلى 12، وأن الفتاة لن تنسى هذا الدلو طوال حياتها.

مديرة المدرسة قالت إن الطفلة مهملة فهي على سبيل المثال ترتدي ملابس أصغير من قياسها، وتاتي بنفس السترة طوال الفصل الدراسي، وتشعر بانها تحمل أشياء كثيرة في داخلها.

أنكر كل من والدي الطفلة التهم الموجهة لهما وقالا إنهما مندهشان ويشعران بالحزن لما يسمعانه، حيث قال والد الطفلة إنه لا يستطيع فعل ذلك على الإطلاق، وإنه يعاني من ألم في ظهره ولا يستطيع لانحناء ليضع رأسها في الدول، فيما قالت والدة الفتاة إن الكدمات سببها وقوع الفتاة، وأنها متأكدة أنها لا هي ولا والدها سبب تلك الكدمات.

المصدر: aftonbladet