aktarr ارشيف
aktarr ارشيف

تجري اليوم محاكمة ستة أشخاص في محكمة المقاطعة في ستوكهولم بتهمة تمويل الإرهاب، ويشتبه بثلاثةٍ منهم في الإعداد لأعمال إرهابية. وذلك حسب خبرٍ نشره قسم الأخبار في الإذاعة السويدية إيكوت.  

– يدعي موكلي أنه أرسل أموالاً إلى شخص لأغراض خيرية، ولم يكن لديه أي فكرة عن أن هذا الشخص سيكون على صلة بالدولة الإسلامية، كما يقول المحامي توماس أولسون الذي يدافع عن أحد الرجال.

في المحاكمة التي تجري الآن في قاعة محكمة مقاطعة ستوكهولم، يحاكم ستة أشخاص يشتبه بهم بتمويل الإرهاب، وفقاً لما ذكره المدعي العام، أنهم قاموا عن طريق وسيط بتحويل الأموال إلى أشخاص في تركيا وأوزبكستان، وهو مبلغ كان حسبما قال المدعي العام،  ينبغي أن يكون بقصد استخدامه من قبل أشخاص متصلين بالمجموعة الإرهابية IS.

في حالة تمويل الإرهاب الذي تم رفعه حتى الآن في المحكمة، قال المدعي العام إن الأموال كانت موجهة للأشخاص الذين قاتلوا بعد ذلك من أجل داعش، وأنه كان من المفروض أن يكون جزء منه لشراء طائرات بدون طيار.

اليوم سيتم رفع قضيتين إضافيتين ضد شخصين والإدلة المتوفرة من بين أمور أخرى إيصالات التحويلات ومختلف الدردشات التي أجراها الرجال في هواتفهم.

وهذه هي أول لائحة اتهام لتمويل الإرهاب في السويد لأكثر من عشر سنوات.

ومع صياغة القانون يجب ألا يعمل المدعي العام على إثبات أن الغرض من ذلك هو أن تذهب الأموال من أجل تنفيذ جريمة إرهابية محددة، ولكن سيكون من التبسيط قليلاً إثبات أنهم يعلمون أن الأموال ستستخدم من قبل شخص أو مجموعة أشخاص يرتكبون ما يسمى بالقانون على نحو جدي بالجريمة الإرهابية.

– ينكر موكلي هذه النقطة من الملاحقة القضائية ويؤكد أنه لم ينقل أي أموال إلى داعش أو إلى أي شخص يشارك في هذا النوع من النشاط، مما يعني أنه يمكن وضعه على قوائم جزاءات مختلفة عن المشتبهين بالإرهاب، يقول المحامي توماس أولسون.

إحباط هجوم إرهابي في السويد

المجموعة الإرهابية التي كانت تخطط شن هجمات في السويد استخدمت كلمات سرية كانت ستستخدم عند بدء الهجمات .

Posted by Aktarr on Thursday, January 10, 2019