محاكمة مدير بمكتب العمل بسبب تسريب معلومات اللاجئين

aktarr design

تتم مقاضاة أحد كبار المسؤولين في مكتب العمل من قبل لجنة الرقابة الحكومية، للاشتباه في خرقه قوانين السرية وقواعد السلوك، على خلفية اختراق قواعد السرية على خدمة الويب Jobskills  للقادمين الجدد التي توفق بينهم وبين وأرباب العمل.

تم إنشاء خدمة الويب Jobskills بمبادرة من وزيرة العمل إيلفا يوهانسون، هذه الخدمة تكلف الحكومة أكثر من مليون كرونة سويدي، وتساعد القادمين الجدد على تحديد مهارتهم بهدف الوصول إلى أرباب العمل، لكن في العام الماضي أظهر تحقيق أجراه التلفزيون السويدي SVT أن البرنامج تم استخدامه للتجسس على اللاجئين، وعلى الرغم من التحذيرات لم يقم مكتب العمل بأي إجراءات للتدقيق فيما إذا كانت تلك الخدمة تتبع القوانين.

بعد تحقيق SVT انعدمت الثقة بخدمة الويب، وفي الوقت الحاضر يتم استقبال الطلبات مع تحذيرات صريحة على الموقع، من بينها ينصح الشخص بعدم تسجيل الدخول إذا كان يعاني من الملاحقة والاضطهاد أو خطر الانتقام في بلده الأم.

في وقت سابق من هذا العام تلق مكتب العمل الكثير من الإخطارات حول مخالفات ترتكب عبر نظامه الداخلي، ومن بين الادعاءات أن المدير المسؤول عن النظام وهو إريك ساندستروم انتهك القانون عندما سمح لأرباب العمل بالوصول إلى المعلومات الشخصية عبر خدمة Jobskills.

وسمح مكتب العمل لشركة محاماة خاصة في التحقق من الادعاءات، وتوصل التحقيق مؤخراً إلى أن الخدمة عند إطلاقها خرقت قانون الدعاية والسرية. لأنها لم تختبر إمكانية تعرض طالبي اللجوء كأفراد لبعض المخاطر عند تقديم معلوماتهم الشخصية لأرباب العمل.

ومع ذلك كان أيضاً من غير الواضح إذا كان المدير إريك ساندستروم هو من يتحمل المسؤولية الشخصية، لذا تم إبلاغ لجنة الرقابة الحكومية، التي يجب أن تتخذ القرار.

وخلصت اللجنة إلى أن هناك أسباب موضوعية تستدعي الاشتباه بان ساندستروم خرق قواعد السرية في عمله، وعليه تمت إحالته للمدعي العام ليتخذ موقفاً قضائياً بهذا الشأن.

إريك ساندروم هو مدير الخدمات المباشرة في مكتب العمل، مما يعني أنه يدير جزء كبير من الاستثمارات والخدمات الرقمية في الدائرة.

المصدر: التلفزيون السويدي svt