محتال يدعي صفة طبيب يعرض حياة طفل للخطر

-

[sc name=”Medical-Ad”]
أفادت الشرطة السويدية أنها تلقت بلاغاً بتلقي أحد الأطفال المصابين بالتوحد علاجاً بالأملاح المعدنية من أحد عيادات الطب البديل.
وقالت الشرطة ان الطفل البالغ من العمر 6 سنوات تلقى جرعة من الأملاح المعدنية لا يجب تلقيها بعد قيام والديه بأخذه لتلك العيادة التي عرف صاحبها على موقعه في الانترنيت بأنه طبيب نفسي، ليثبت في ما بعد أنها لا تحمل ترخصياً قانونياً لمزاولة المهنة في مدينة يونشوبنغ.
وبحسب راديو السويد فقد قام معالج الطب البديل بإجراء فحوصات للطفل من بينها فحص للدم، وخلص تشخيصه إلى أن الطفل يعاني من الطفيليات موصياً والديه بإعطائه أملاح معدنية.
طبيب الأطفال في مستشفى أوريبرو الجامعي يوناس لودفيغسون، قال أن على الأطفال أن لا يأخذوا مثل هذه المعادن خاصة أنها لم يتم اختبارها بشكلٍ صحيح من قبل.
وقام مراسل راديو السويد في يونشوبنغ بزيارة لعيادة الطب البديل المزعومة لتقصي الحقيقة طالباً منهم علاج للفتق وآلام الكتفين، فقام الطبيب المحتال بوصف حزام كهرومغناطيسي ومغنسيوم، وهذه علاجات مشكوك فيها وفقاً للخبراء.

المصدر: sverigesradio

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

6,681
Updated on 30/11/2020 4:33 pm

عدد المتعافين:

236,448
Updated on 30/11/2020 4:33 pm

عدد المصابين:

243,129
Updated on 30/11/2020 4:33 pm

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا