aktarr ارشيف

قام أحد المدراء الحكوميين في محافظة كالمار باستخدام بطاقته المصرفية الخاصة بالعمل حوالي 600 مرة، وصرف خلالها مبلغاً قدره 768 ألف كرونة دون إظهار المشتريات أو توضيح الأسباب لصرف المبلغ.

واعتبر مجلس محافظة كالمار الحادثة بأنها تشكل أوجه قصور خطيرة في التقرير الاقتصادي بعد ما تم اكتشاف نقص الأموال على يد المراجعين الخارجيين للحسابات.

وأستخدم الموظف الحكومي بطاقة العمل البنكية 37 مرة سحب خلالها مبالغ نقدية بقيمة 104269 كرونة، إضافة لاستخدام البطاقة حوالي 600 مرة لعمليات شراء مختلفة بلغت قيمتها نحو 665 ألف كرونة.

هذا ولا يدري المجلس أين صرف الموظف هذه الأموال، لكنهم يعملون على طرد الموظف بعد مطالبته بإعادة الأموال وربما سيتم احالته للاستجواب من قبل الشرطة.

المصدر: التلفزيون السويدي