مراهقون يشعلون النار برأس رجل في الباص

aktarr design

تعرض رجل يبلغ من العمر 65 عاماً، لإشعال النار برأسه أثناء ركوبه باص النقل العام في مدينة ستوكهولم قبل أيام.

وكان الرجل يجلس في الحفلة أمام عدد من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 15 عاماً حين شعر فجأة بشيء غريب بمؤخرة رأسه، وحين وضع يده على رأسه أدرك أن شعره يحترق.

  وقال الرجل بتصريحات صحفية: “شممت رائحة حريق قوية، فقمت بتحسس رأسي، ثم تمكنت من إطفاء الحريق”.

كما جذبت رائحة الحريق اهتمام ركاب آخرين حيث طلبوا من السائق مباشرة بالتوقف وإخلاء الركاب.

وأضاف الرجل أنه لم يتعرض لإصابات جسدية خطيرة، لكنه عانى من ألم مكان الحريق، وصدمة إثر الحادث، مشيراً إلى أنه “أمر لا يصدق على الإطلاق عندما تجلس في وسائل النقل العام في منتصف اليوم وتتعرض لاعتداء مماثل”.

هذا وتحقق الشرطة في الحادث باعتباره محاولة لإساءة المعاملة الفادحة، كما يجري العمل على التعرف على عصابة الشباب الذين اختفوا من مكان الحادث من خلال صور من الكاميرا الأمنية الموجودة في الحافلة.

المصدر aftonbladet