aktarr design

انتقدت مفتشية الرعاية الصحية في السويد فترات الانتظار الطويلة التي يعاني منها مرضى السرطان في مستشفى سكونة الجامعي، معتبرة أن فترات الانتظار الطويلة لغاية الخضوع لعمليات كانت لها عواقب وخيمة على المرضى.

وقالت المفتشة في مفتشية الرعاية مالين بيترسون: “إن عدم تلقي المرضى للرعاية في الوقت المحدد أمر خطير، والأخطر أنه استمر لفترة طويلة”.

وراجعت المفتشية فترات الانتظار خلال النصف الأول من العام الماضي للمرضى الذين يعانون من سرطان الكبد أو البنكرياس، حيث تبين أنه من بين 115 مريضاً صنفهم المستشفى كأصحاب أولوية قصوى بسبب مرضهم الخطير، تلقى 25 منهم فقط عمليات جراحية في غضون الوقت المحدد في ما يسمى ببرامج الرعاية الموحدة.

وحسب المفتشية فإن الانتظار الطويل أثر في كثير من الحالات على المرضى.