مريض يتقدم بشكوى لوزارة الصحه بعد خمس ساعات لعملية سحب العصب من أسنانه

خمس ساعات في عيادة الأسنان في مالمو

وفقاً لما أوردته صحيفة مالمو 24 فأن أحد المرضى في مدينة مالمو كان في زيارة لطبيب أسنان من أجل سحب عصب من الضرس لكن العملية استغرقت أكثر من خمس ساعات مع أن الوقت المقدر و المتفق عليه مع الطبيب لا يتجاوز الثلاثين دقيقة

وفي التفاصيل فأن المريض الذي جاء إلى عيادة طبيب أسنان و كان لديه ألم كبير و بعد قيام الطبيب الفحص و المعاينة تبين بأن على المريض أن يزيل العصب المرتبط بالضرس و أن هذا هو الأجراء الأولي لمثل هذه الحالة. و الطبيب اخبر المريض بأن العملية لن تستغرق أكثر من ثلاثين دقيقة. لكن المفاجئة أن المريض بقي في العيادة مع الطبيب لمدة خمس ساعات

تقديم شكوى على الطبيب

بعد خروج المريض من العيادة قام بتقديم شكوى عن الطبيب لدائرة الرعاية و العناية و يقول المريض :” شعرت بنوع من التعذيب و الألم الشديد خلال هذه الساعات”

و بحسب دائرة الرعاية و العناية: “كان على الطبيب التوقف عن متابعة عمله في إزالة العصب و كان عليه إحالة المريض لعيادة متخصصة”.

من جهة أخرى فحسب ما صرح به الطبيب فأنه أراد التوقف عن متابعة عمله مع المريض بعد مضي ساعتين لكن المريض رفض ذلك و كان يطلب من الطبيب المتابعة في عمله

و يضيف الطبيب  قائلاً ” لقد حاولت التوقف عدد مرات لكن كان المريض يطلب المتابعة

لكن وفقاً لمفتشية الرعاية و العناية ” أن المسؤولية عن اتخاذ القرار لا يمكن تسليمها إلى المريض وبالتالي فأن الخطأ يقع على عاتق الطبيب