3.3 C
Stockholm

“مسيرات” الكترونية في عيد العمال بالسويد بسبب فيروس كورونا

أعلن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم في السويد، اليوم الخميس، إلغاء مسيرات الأول من أيار بسبب فيروس كورونا، والاستعاضة عنها بفعاليات الكترونية.

وقالت سكرتيرة الحزب لينا رادستروم باستاد إنه من الطبيعي تحمل المسؤولية في هذه الحالة، ونظراً لانتشار الفيروس في السويد بشكل عام قرر الحزب نقابات العمال إلغاء المسيرات التي يتم إجراؤها سنويًا في 1 أيار في جميع أنحاء البلاد.

وأضافت لينا رادستورم أن الأول من أيار “هو يوم مهم للغاية لحزبنا، لذلك من الواضح أن الوضع صعب، ولكن علينا أن نتحمل المسؤولية في هذا الموقف.

وتم اتخاذ قرار الإلغاء يوم الأربعاء، بعد تلقي العديد من الاستفسارات من قبل مجلس الحزب من مناطق مختلفة من السويد.

وحسب لينا رادستورم فإن الإلغاء يتعلق باحترام قرار الحكومة بعدم تجمع أكثر من 500 شخص معاً بأي نشاط، وهو ما يحدث عادة في هذه المسيرات، وأوضحت أن التصاريح التي يجب طلبها من الشرطة لن تتم الموافقة عليها.

وعلاوة على ذلك، تقول سكرتيرة الحزب إن الرسالة التي كانت ستحملها مسيرات هذا العام هي “مجتمع أقوى”، وهو أمر يعتقد الحزب أن حماية المجتمع أهم من أي وقت مضى، لذلك ينبغي إلغاء المسيرات الميدانية بالكامل.

وبدلاً من المسيرات الفعلية على الأرض، سيتم نقل الحدث إلى منصة رقمية، بحيث تتضمن المسيرة الرقمية تتضمن خطبًا لكل من رئيس الوزراء ستيفان لوفين ورئيس نقابات العمال كارل بيتر ثوروالدسون.

وشددت سكرتيرة الحزب على أنه يتوجب على الحزب الاحتفال بأي حال، ولكن يمكن القيام بذلك بطريقة مختلفة قليلاً، لضمان السلامة العامة من جهة وعدم إسكات الديمقراطية من جهة أخرى.

وعلى الرغم من عدم وضوح طريقة تنفيذ المسيرة رقمياً حتى الآن، إلا أن الحزب يبحث عن وسائل تضمن تسهيل تسهيل المشاركة قدر الإمكان للجميع في البلاد.

وتوقعت سكرتيرة الحزب أن يكون الاحتفال جيد وممتع على أي حال، على الرغم من عدم وجود مسيرات فعلية.

أما بالنسبة لحزب السيار السويدي فلم يتخذ قراراً بعد بإلغاء المسيرات التي يقوم بتنفيذها سنوياً حسب سكرتير الحزب آرون إيتزلر، إلا أنه أشار أن الحزب سوف يعلن عن قراره قريباً.

المزيد من أخبار السويد

آخر أخبار السويد

تطوير اختبار للكشف عن كورونا عبر “كوب شاي” في السويد

يحاول فريق بحثي سويدي تطوير اختبار للكشف عن فيروس كورونا يمكنه تقديم إجابات حول الاصابة في غضون نصف ساعة،...
نصائح سلطات الصحة السويدية ملزمة وليست طوعية

نصائح سلطات الصحة السويدية ملزمة وليست طوعية

يتساءل الكثيرون عن سبب خروج تصريحات ونصائح من قبل هيئة الصحة السويدية العامه بدلاً من فرض الحظر الإجباري.   وجاء...
أكد مستشفى أوبسالا الأكاديمي، اليوم الإثنين، أن طفلاً رضيعًا يتم الاعتناء به في المستشفى إثر إصابته بفيروس كورونا.   وقال مدير قسم العناية المركزة للأطفال راينر دورنبرغ أن الطفل الذي ولد قبل أوانه كان بوضع صعب وبدأت حالته الحرجة بالاستقرار.   ووفقاً لراينر دورنبرغ فإن الطفل "يشعر بحالة جيدة في ظل هذه الظروف".   ووصل الطفل الى المستشفى يوم الأحد، وبعد أخذ العينات منه تبين...
تمضي الحكومة السويدية قُدماً في اقتراح يوسع سلطة الحكومة مؤقتاً، مع فرصة أكبر لاتخاذ قرارات سريعة لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا في البلاد.   وقد تم إرسال مشروع القانون القاضي بمنح صلاحيات واسعة للحكومة دون العودة إلى البرلمان، دون أي تغييرات حقيقية مقارنة بالمشروع الذي جمعته الحكومة خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأثار جدلاً بين أحزاب البرلمان.   وبررت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين...
طالبت عدة شخصيات اعتبارية، من سفراء وأكاديميين وناشطين وحقوقيين في السويد، بمنح الأشخاص الذين وصلوا إلى السويد عام 2015 إقامات دائمة ووقف عمليات الترحيل للاجئين، خصوصاً غير المصحوبين بعد استكمال دراستهم الأساسية.   وجاءت المطالبات بمقال رأي مشترك نشرته صحيفة أفتونبلادت جاء فيه أن أن قرابة 9 آلاف شخص تقدموا بطلبات الحصول على الإقامة وفقاً لقانون التعليم العالي الجديد يواجهون الآن...
فيروس كورونا الملكة إليزابيث الثانية تلقي خطابا تتعهد فيه بالنجاح في التصدي للوباء
للمرة الرابعة منذ اعتلائها عرش البلاد، ألقت الملكة إليزابيث الأحد كلمة استثنائية متلفزة مسجلة من قصر وندسور حيث نقلت مع زوجها الأمير فيليب في 19 مارس/آذار في إطار إجراءات للوقاية من تفشي فيروس كورونا. وتوجهت الملكة خلال كلمتها بالشكر للطواقم الطبية وتعهدت "بالنجاح" في مهمة مجابهة الوباء. في خطاب متلفز نادر، توجّهت الأحد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بالشكر للطواقم الطبية التي تتولى التصدي لفيروس كورونا، داعية إلى توحيد الجهود...