مصلحة المدارس السويدية تلغي اللحوم من وجبات مؤتمراتها واجتماعتها الخاصة

aktarr design

اختارت مصلحة المدارس السويدية Skolverket التخلي عن تقديم اللحوم والاكتفاء بالوجبات النباتية في مؤتمراتها واجتماعتها الداخلية منذ عدة أشهر.

أصبح من الشائع في الآونة الأخيرة توجه العديد من السلطات السويدية نحو الوجبات النباتية في اجتماعتها الخاصة، كتوجه نحو زيادة الخيارات الخضراء إلى حدٍ كبير.

قالت كاترينا تيفانج رئيسة الهيئة إننا عن طريق اختيار الطعام النباتي نخفف من التأثير السلبي للمصلحة من خلال تقليل الانبعاثات الغازية الدفيئة.

تريد مصلحة المدارس بوصفها مؤسسة تربوية من خلال قرارها هذا تحفيز الجهود من أجل البيئة المستدامة على المدى الطويل.

أضافت كاترينا تيفانج إن تقديم الوجبات النباتية خطوة مهمة على هذه الطريق، وقد اتخذنا معها العديد من التدابير مثل تخفيض السفر، واستبدلنا ذلك بزيادة مؤتمرات الفيديو بدلاً من السفر لعقد الاجتماعات.

لكن حزب المحافظين أنتقد تلك الخطوة حيث قال النائب في البرلمان عن الحزب جون ويدغرين إن هذا يعني تشويهاً للسوق السويدية عندما تقرر مصلحة حكومية اتخاذ موقف من نظام غذائي معين، إن الإنتاج الغذائي السويدي يعاني اليوم من ظروف صعبة بسبب سوء المنافسة الدولية بعد الجفاف الذي حصل الصيف الماضي.

أضاف جون ويدغرين إن انتاج اللحوم السويدية هو الأكثر ذكاءً بمراعاة ظروف المناخ، هذه القرارت تؤدي إلى ضعف المنافسة للمزارعين السويديين، ويتم نقل الإنتاج للخارج وهذا يعطي نتائج سلبية على البيئة.

كما ذكر تقرير التلفزيون السويدي أن هناك هيئات حكومية أخرى اختارت التوجه نحو الوجبات النباتية في الاجتماعات والمؤتمرات، منها وكالة النقل السويدية، التي أكدت بعد الاتصال بها من قسم الأخبار في التلفزيون أنها بدأت بهذا الإجراء بالفعل.

المصدر: التلفزيون السويدي svt