مصلحة الهجرة السويدية تنتقد المقترحات الجديدة

-

اكتر-أخبار السويد: انتقدت مصلحة الهجرة السويدية مقترحات كانت قد قدمتها اللجنة المكلفة بصياغة قانون جديد للهجرة واللجوء في السويد، وطالبت الحكومة بتوضيح بعض القضايا.

إذ حذرت مصلحة الهجرة من عواقب اعتماد الإقامة المؤقتة كقاعدة عامة، وهو ما سيؤثر سلباً ليس فقط على طالبي اللجوء، ولكن أيضاً على الأشخاص الذين سيعملون في السويد، أو أقارب المواطنين السويديين. كما أنه سيزيد عبء العمل على موظفي المصلحة عند إعادة النظر بالإقامة حين تنتهي صلاحيتها.

ورأت المصلحة أن آلية تطبيق متطلبات تحويل الإقامة المؤقتة إلى دائمة، وهي شروط اللغة والمعرفة بالمجتمع السويدي غير واضحة، وقد تؤدي إلى ترحيل الأشخاص الذين عاشوا وعملوا في السويد لفترة طويلة، وطالبت الحكومة بالتوضيح.

وقال المدير العام لمصلحة الهجرة، ميكائيل ريبينفيك في بيان صحفي: “إذا لم يكن واضحاً ما هو المطلوب للحصول على إقامة دائمة قبل دخول القانون حيز التنفيذ، فقد يتم ترحيل الأشخاص الذين عاشوا وعملوا لفترة طويلة في السويد”.

وأضاف ريبينفيك:” بأنه في حال دخول القانون حيز التنفيذ فمن شأنه تعقيد عمل مصلحة الهجرة”.

وكانت لجنة الهجرة قد قدمت تقرير بمقترحاتها إلى الحكومة في منتصف شهر أيلول/سبتمبر الماضي، بعد مشاورات بين ممثلي الأحزاب، دون التوصل إلى اقتراح شامل يحظى بموافقة الأغلبية.

وتتضمن الاقتراحات اعتماد الإقامة المؤقتة كقاعدة عامة، مع إمكانية تحويلها إلى دائمة بعد ثلاث سنوات على الأقل شرط استيفاء متطلبات اللغة والمعرفة بالمجتمع السويدي، بالإضافة إلى اعتماد شروط الإعالة للم الشمل.

المصدر aftonbladet

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

11,005
Updated on 24/01/2021 7:19 am

عدد المتعافين:

536,161
Updated on 24/01/2021 7:19 am

عدد المصابين:

547,166
Updated on 24/01/2021 7:19 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا