مصلحة الهجرة توضح التعديلات الجديدة للم شمل الأسر في السويد

-

اكتر-أخبار السويد : أعلنت مصلحة الهجرة عن قواعد جديدة متعلقة بشرط الإعالة للم شمل الأسر في السويد.

وبحسب نائب المدعي العام في مجلس الهجرة، كارل بيكسليوس، فإن التعديلات الجديدة، قلّصت الاستثناءات من شرط الإعالة في معاملات لم الشمل.

يرتبط جزء كبير من التعديلات بلم الشمل المرتبط بطفل. فإذا كان المتقدم بطلب لم الشمل مع طفل وشريك في السويد، فإن الشخص الموجود في السويد سيكون مطالباً باستيفاء شرط الإعالة، لأن العلاقة وفقاً للتعديلات الجديدة سيجري دراستها مع الشريك الموجود في السويد أولاً وليس الطفل، إلّا إذا ارتأت الهجرة غير ذلك، وبالتالي فإن عدد الأشخاص الذين سيحصلون على استثناء من شرط الإعالة سيصبح أقل من ذي قبل.

وتتضمن التعديلات أيضاً، أن شرط الإعالة مطلوب من الشخص المقيم في السويد، ويقع على عاتق الشخص المتقدم بالطلب للانتقال إلى شريك في السويد مهمة إثبات أن شريكه مستوفي لشرط الإعالة.

وتتضمن التعديلات أيضاً بعض التسهيلات. فالأشخاص الحاصلين على حق اللجوء أو الحماية البديلة،  الذين بلغوا سن 18 عاماً، ولكنهم كانوا دون السن القانونية عند تقديم طلب اللجوء، لا يشملهم شرط الإعالة.

كما تم تقليص الفترة التي يجب أن تغطيها ثروة الشخص الموجود في السويد لتحمل تكاليف معيشه أسرته التي يرغب بلم شملها من خمس سنوات إلى سنتين.

ووفقاً لمصلحة الهجرة فإن القواعد الجديدة هدفها توضيح العديد من القضايا الرئيسية، وتكييف القواعد السويدية مع كل من القانون الدولي وقوانين الاتحاد الأوروبي.

المصدر dagensjuridik

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا