معلومات شاملة من السلطات حول فيروس كورونا المسبب لعدوى كوفيد19
معلومات شاملة من السلطات حول فيروس كورونا المسبب لعدوى كوفيد19

تم رفع درجة تقييم خطر انتشار فيروس كورونا في السويد إلى مستوى مرتفع للغاية. وبناءً عليه فإن الشعب مُطالب باتباع نصيحة السلطات، والبقاء على اطلاع بالمتغيرات والمساعدة ليتم الحد من انتشار العدوى وحماية الفئات الأكثر عرضةً للخطر.

تعمل ،هيئة الصحة العامة والهيئة الوطنية للشؤون الاجتماعية وسلطة الدفاع المدني والاستعداد للطوارئ وإنذار SOS ووزارة الشؤون الخارجية والمتطوعون والشركات ومجموعات أخرى، تحت الضغط وبصورة مكثفة وتأخذ على عاتقها  مسؤولية استمرار عمل المجتمع ، ولا سيما الأنشطة المهمة اجتماعيًا مثل الرعاية الصحية والحماية والأمن والاتصالات ، وإمدادات الكهرباء والنقل.

ابقَ في المنزل إذا كان لديك أعراض

تَحُثُّ هيئة الصحة العامة الأشخاص الذين يعانون من أعراض ، حتى ولو كانت  خفيفة ، على تجنب الاتصال الاجتماعي حتى لا يصيبوا الآخرين بالعدوى، وهذا ينطبق على الحياة العملية والخاصةعلى حد سواء.

ابقَ في المنزل طالما أنك تشعر بالمرض، وانتظر يومين على الأقل بعد التعافي قبل العودة إلى العمل أو المدرسة.

أما بالنسبة لأولئك الذين يعملون في دور الرعاية وفي رعاية المُسنّين ، فمن المهم جدًا عدم الذهاب إلى العمل في حال ظهرت عليك أعراض عدوى الجهاز التنفسي.

 يجب على الأقارب تجنب الزيارات غير الضرورية للمستشفيات ودور المسنين والامتناع عن الزيارة بشكل كامل إذا كان لديهم أعراض عدوى الجهاز التنفسي.

ابحث عن المعلومات أولاً وقبل كل شيء على الإنترنت

هناك ضغط كبير على هواتف الخدمات الاجتماعية . فإذا كانت لديك أسئلة حول فيروس كورونا ، فيجب عليك في المقام الأول البحث عن المعلومات على موقع هيئة الصحة العامة على الويب 1177.seوعلى موقع Krisinformation.se حيث يتم هناك جمع المعلومات المؤكدة من السلطات التي تتعامل مع الحدث.

إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية ، فيجب عليك الاتصال بـ 1177 قسم الاستشارات .

أما في حال كانت لديك أسئلة عامة ولم تتمكن من العثور على إجابات عن هذه الأسئلة على الانترنت ، فيمكنك الاتصال برقم المعلومات الوطني 113 13. رقم الطوارئ 112 مخصص فقط لحالات الطوارئ التي يمكن أن تهدد الحياة ولا يجب استخدامه للأسئلة حول فيروس كورونا.

 وزارة الخارجية تُحذر من السفر غير الضروري إلى سائر البلدان

بسبب الانتشار الواسع لفيروس كورونا والتغيرات المفاجئة والأوضاع المضطربة التي تُحيط بالمسافرين ، تُحذر وزارة الخارجية بعدم السفر غير الضروري إلى سائر  البلدان.

هذه القرارات تنطبق أيضاً على البلدان أو المناطق التي كانت وزارة الخارجية قد حذرت بعدم السفر إليها سابقاً.

قرار التحذير تم اتخاذه في 14 مارس 2020 ، وهو ساري المفعول حتى 14 أبريل ، وبعدها سيتم إجراء تقييم جديد للوضع .

التأثير الذي أصاب حركة السفر نتيجة انتشار فيروس كورونا لم نشهد له مثيلاً من قبل. الوضع يتغير بسرعة كبيرة. إن التطور على مدار الـ 24 ساعة الماضية ، مع اتخاذ المزيد والمزيد من الإجراءات والتدابير المختلفة في الكثير من الدول في غضون مهلة قصيرة للحد من انتشار العدوى وكذلك الاضطرابات الشديدة في الحركة الجوية الدولية ، هو شيء تابعناه عن كثب.

لذلك نرى بأن هناك حاجة لإرسال إشارة قوية للمسافرين السويديين ، بأنه ليس الوقت المناسب للسفر.

التأكد من المصدر

في مثل هذه الأحداث ، يزداد خطر انتشار الشائعات والمعلومات الخاطئة التي يتم نشرها بين عامة الناس وفي وسائل التواصل الاجتماعي. لذلك ،من المهم جدًا التأكُد من المصدر والتحقق الدائم من المعلومات التي تصل إليك وتستخدمها  من عدة مصادر مختلفة ، لذلك يُفضّل أن تكون هذه المصادر : وسائل الإعلام والسلطات وموقع Krisinformation.se ، وهو الموقع المشترك للسلطات والذي يستطيع فيه عامة الناس الوصول إلى المعلومات المؤكدة والشاملة من قبل السلطات المسؤولة.

نصيحة جيدة للتأكد من المصدر، وهي أن تسأل نفسك دائمًا الأسئلة الكلاسيكية الستة في نقد المصدر: ماذا؟ متى؟ أين؟ كيف؟ من؟ ولماذا؟ ومن ثُمّ تُقيّم المعلومات التي تحصل عليها ، وتقوم بتصفيتها .

إدارة الأزمات السويدية

تُبنى إدارة الأزمات السويدية على ثلاثة مبادئ أساسية تهدف جميعها إلى إنشاء نظام أكثر أمانًاوقوةً قدر الإمكان – أن يتكيف المرء مع المتغيرات تبعاً لصورة الوضع الحالي واستناداً على التوجهات الوطنية.

المصدر MSB