aktarr design

تنتهي مع نهاية الأسبوع القادم مرحلة استخلاص السكر من الشمندر في السويد، بعد أن أخذت هذه العملية وقتاً أطول من اللازم بقرابة الشهر.

ومع انتهاء الحملة تكون مقاطعة سكونة قد حوّلت مليوني طن من الشمندر إلى 300 ألف طن من السكر، حيث تجري العملية في مطحنة السكر الواقعة بمدينة أورتوفتا.

واستمرت عملية طحن هذا الكم الهائل من الشمندر منذ نهاية شهر أيلول/سبتمبر وحتى الآن.

وحسب مدير شركة نورديك شوغر أندريس ريدين فإن كمية الحصاد كانت غير عادية هذا العام، كما واجه المصنع بعض المشاكل التشغيلية، مما أدى لإطالة مدة معالجة كميات الشمندر.

هذا ويتم إنتاج غالبية السكر في البلاد في مقاطعة سكونة.

المصدر sverigesradio