مقترح: إلغاء علامة الرسوب  Fمن تقييم الصف التاسع بالسويد

aktarr design

يناقش محققون تربويون سويديون إمكانية إلغاء علامة الرسوب F من تقييم الدراسة النهائي لمرحلة التعليم الأساسي، بهدف تمكين المزيد من الطلاب من الالتحاق بالمدرسة الثانوية، ومن بين المقترحات اعتبار مادة الرياضيات غير أساسية ولا تعيق الدخول للمرحلة الثانوية.

نشرت هذه المقترحات في تقريرٍ خاص للمجلة الفكرية التابعة للحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يقود الحكومة. وذلك على خلفية عدم تمكن الكثير من الطلاب من دخول المدرسة الثانوية، حيث حرم من ذلك العام الماضي حوالي 15.6 من طلاب الصف التاسع في عموم السويد.

ولاحظ التقرير الذي نشرته المجلة الفكرية لاتحاد LO و ABF أن أكثر الذين يعانون من هذه المشكلة هم الأطفال من ذوي التعليم المتدني، والذين يعانون من صعوبات تعليمية،  خاصة الذين وصلوا حديثاً للسويد وهم في المرحلة ما بين الصف السادس والتاسع.

وفقاً لمؤلفي التقرير ماتس وينجبوري وستين سفينسون فإن إعادة صياغة النظام المدرسي عام 2011 جعل من الصعب على الطلاب تلبية كافة الشروط. وإن المواد الأساسية، السويدية، الإنجليزية والرياضيات هي من بين الأمور التي رفعت الشروط إلى حدٍ كبير.

والآن يقترح معدو التقرير إلغاء درجة الرسوب  F على المواد الأساسية عندما يتعذر التقييم واستبدالها بعلامة نجاح. كما يناقشون إلغاء اعتبار مادة الرياضيات مادة أساسية، بل يمكن نقلها من الصف التاسع إلى المرحلة الثانوية، على أن تبق من المواد الهامة في التعليم الأساسي لأهميتها الكبيرة بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون بالتعليم التقني والعلمي.

يقدم المحققون أيضاً عدداً من الاقتراحات الأخرى، على سبيل المثال تقديم الدعم المبكر لأولئك الذين يحتاجون إلى المزيد من المساعدة، مثل المدرسين المتخصصين، وتعزيز صحة الطلاب وزيادة الكفاءة في مجال الإعاقات النفسية العصبية.

قال رئيس المركز الفكري دانييل فارم إن المركز يريد التركيز على عدم المساواة الموجودة في المدرسة، ولكن دون تقليل متطلبات المعرفة. مضيفاً بالنسبة لنا بصفتنا مركزًا فكريًا في الحركة العمالية، من المهم بشكل خاص تقليل الاختلافات الناتجة عن مستوى تعليم أولياء أمور الطلاب، يوضح هذا التقرير أنه لا توجد اختلافات في مهارات الدراسة على الأقل تؤثر على ما إذا كان الطلاب قادرين على أن يصبحوا مؤهلين للتعليم الثانوي العالي.

من المقرر أن تناقش هذه المقترحات في ندوة مخصصة لذلك تعقد يوم الثلاثاء في مدينة ستوكهولم.

المصدر: aftonbladet