مكتب العمل يواجه دعوى قضائية بتهمة التمييز ضد امرأة مسلمة

-

- Advertisement -
- Advertisement -

اكتر-أخبار السويد .. رفعت وكالة مناهضة التمييز في مقاطعة أوسترجوتلاند دعوى قضائية على مكتب العمل بتهمة التمييز ضد امرأة مسلمة بسبب دينها.

ووفقًا للوكالة، استبعد مكتب العمل هذه المرأة من برنامج ضمان العمل والتنمية بعد رفضها وظيفة تتعلق برعاية الغابات، مبررة ذلك بأنه يتعارض مع مبادئها كمسلمة.

وسبب الاستبعاد وفقا للدعوى القضائية المرفوعة حالياً، هو اعتبار مكتب العمل الأسباب الدينية التي تذرعت بها المرأة غير مقبولة، وعد هذه الذريعة عائقًا سيحول دون دخولها إلى سوق العمل السويدي.

وتعتقد وكالة مناهضة التمييز في أوسترجوتلاند، أن إلغاء مكتب العمل حق المرأة المسلمة في برنامج ضمان العمل والتنمية، يعد حكمًا مجحفًا لا يتوافق مع تشريعات مكافحة التمييز المعمول بها.

تعويض بقيمة 23500 كرونة سويدية

وقال محامي مكتب مناهضة التمييز الياس إبراهيم في بيان له، أن الحكم كان متماديًا.

وأضاف إبراهيم “أكدت المحكمة العليا في أحكام سابقة أن الأسباب الدينية لها اعتبار خاص، الأمر الذي يجب أن يراعيه مكتب العمل في مثل هذه المواقف. فكان الأجدر به إعادة النظر في أسباب الرفض وتقبلها، وهذا هو سبب تدخلنا قضائيًا.”

ووفقًا للدعوى القضائية، ستدفع دائرة مكتب العمل تعويضات للمرأة تقدر بنحو 23,500 كرونة سويدية؛ فتعذر العمل في أعمال محددة تتناقض مع عقيدة أحدهم ومعتقداته الدينية لا يعني استبعاده من مجالات وقطاعات أخرى أوسع.

المصدر dagensjuridik

- Advertisement -

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا